مواقع الإعلانات تروّج للسياحة في السعودية





مواقع الإعلانات تروّج للسياحة في السعودية
عند الحديث عن مواقع الإعلانات المبوبة وتحديداً مواقع التسويق والبيع والشراء الإلكترونية، فإن أول ما يخطر ببالنا حول الهدف هو التجارة عبر الإنترنت، ومحاولة الكسب المادي دون بذل أي مجهود أو حتى مضيعة للوقت والمال مع محاولة للانتفاع من وجود قاعدة مستخدمين كبيرة عليها لتسريع الوقت وتحقيق الغايات بأقل قدر ممكن من الزمن.
إلا أن الحقيقة بأن مثل هذه المواقع لها أهداف أخرى تمكّن المستخدم من الترويج للمصلحة الشخصية والعامة على حدّ سواء، فعلى سبيل المثل يعتبر موقع السوق المفتوح واحد من أهم مواقع الإعلانات المبوبة في المنطقة، وهو يوفر لمستخدميه مجموعة واسعة من الخدمات المتنوعة والمختلفة لتسويق المنتجات والسلع والخدمات من جهة، أو طلبها من أصحاب الاختصاص من جهة أخرى؛ الأمر الذي يجعل منه محفزاً على السياحة تحديداً.
مواقع الإعلانات تروّج للسياحة في السعودية
فإن السائح المتابع لهذا الموقع على سبيل المثال لا الحصر سيجد بأن نسخته المخصصة لكل بلد عربي على حدة تجعل منح ساحة إعلانية شاملة بدءاً من العقارات وإنتهاءً بخدمات حجز التذاكر للسفر وما إلا ذلك، من خلال إعلانات أصحاب الاختصاص في الفئة الأولى عن وجود عقارات فندقية وشقق مفروشة وشقق للايجار وغيرها، وكذلك إعلانات الفئة الأخيرة من مكاتب وشركات السياحة والسفر.
في السعودية لا يعتمد الاقتصاد على السياحة كثيراً؛ إلا أن السياحة هي إحدى مقومات جذب العمالة له لذلك نرى بأن الإعلانات المبوبة تتيح المجال أمام السعوديين للترويج إلى كل ما فيها من خدمات تقدمها للسياح والعمالة الوافدة؛ إذ أن كلاهما بحاجة إلى مكان للإقامة فيه لذلك نرى إعلانات شقق للايجار بجدة والرياض المدينة وغيرها من مدن المملكة التي تعتبر مراكز رئيسية وتتوفر فيها جميع الخدمات ومقومات السياحة والراحة والاستمتاع  بمرافق هذه المدن المزدهرة.
وعن ما تقدمه مثل هذه المواقع من خدمات ترويج للسياحة في السعودية، فهي كالآتي:
1.     التعريف بمناطق المملكة وما يتوفر فيها من مرافق وعقارات وخدمات.
2.     إمكانية حجز تذاكر للسفر وأماكن للإقامة عبر التواصل المباشر من الشركات الخاصة.
3.     إدراج إعلانات حول خدمات وطلبات يرغب السياح بتوفرها من المختصين مباشرة، مثل المترجمين والمرشدين السياحيين وغيرها.
4.     القدرة على استئجار السيارات السياحية من المكاتب والشركات الرسمية أو كيفية طلب وسيلة نقل أثناء فترة الإقامة.
ومثل هذه الخدمات يمكن تواجدها من خلال أقسام وتبويبات الموقع الإعلاني، لتكون العقارات في قسم، والسيارات في قسم آخر وحجوزات الطيران في قسم أيضاً، وهكذا.
وأخيراً لا بدّ من التنويه إلى أمر هام وهو أن الخدمات التي توفرها هذه المواقع من تسويق وترويج وتلبية متطلبات وربط المُلعن بالمستخدم مباشرة، وكذلك إدراج الإعلانات؛ هي خدمات مجانية وبدون مقابل أو عمولات أبداً ممّا يجعلها وجهة للجميع.


مواقع الإعلانات تروّج للسياحة في السعودية
عند الحديث عن مواقع الإعلانات المبوبة وتحديداً مواقع التسويق والبيع والشراء الإلكترونية، فإن أول ما يخطر ببالنا حول الهدف هو التجارة عبر الإنترنت، ومحاولة الكسب المادي دون بذل أي مجهود أو حتى مضيعة للوقت والمال مع محاولة للانتفاع من وجود قاعدة مستخدمين كبيرة عليها لتسريع الوقت وتحقيق الغايات بأقل قدر ممكن من الزمن.
إلا أن الحقيقة بأن مثل هذه المواقع لها أهداف أخرى تمكّن المستخدم من الترويج للمصلحة الشخصية والعامة على حدّ سواء، فعلى سبيل المثل يعتبر موقع السوق المفتوح واحد من أهم مواقع الإعلانات المبوبة في المنطقة، وهو يوفر لمستخدميه مجموعة واسعة من الخدمات المتنوعة والمختلفة لتسويق المنتجات والسلع والخدمات من جهة، أو طلبها من أصحاب الاختصاص من جهة أخرى؛ الأمر الذي يجعل منه محفزاً على السياحة تحديداً.
مواقع الإعلانات تروّج للسياحة في السعودية
فإن السائح المتابع لهذا الموقع على سبيل المثال لا الحصر سيجد بأن نسخته المخصصة لكل بلد عربي على حدة تجعل منح ساحة إعلانية شاملة بدءاً من العقارات وإنتهاءً بخدمات حجز التذاكر للسفر وما إلا ذلك، من خلال إعلانات أصحاب الاختصاص في الفئة الأولى عن وجود عقارات فندقية وشقق مفروشة وشقق للايجار وغيرها، وكذلك إعلانات الفئة الأخيرة من مكاتب وشركات السياحة والسفر.
في السعودية لا يعتمد الاقتصاد على السياحة كثيراً؛ إلا أن السياحة هي إحدى مقومات جذب العمالة له لذلك نرى بأن الإعلانات المبوبة تتيح المجال أمام السعوديين للترويج إلى كل ما فيها من خدمات تقدمها للسياح والعمالة الوافدة؛ إذ أن كلاهما بحاجة إلى مكان للإقامة فيه لذلك نرى إعلانات شقق للايجار بجدة والرياض المدينة وغيرها من مدن المملكة التي تعتبر مراكز رئيسية وتتوفر فيها جميع الخدمات ومقومات السياحة والراحة والاستمتاع  بمرافق هذه المدن المزدهرة.
وعن ما تقدمه مثل هذه المواقع من خدمات ترويج للسياحة في السعودية، فهي كالآتي:
1.     التعريف بمناطق المملكة وما يتوفر فيها من مرافق وعقارات وخدمات.
2.     إمكانية حجز تذاكر للسفر وأماكن للإقامة عبر التواصل المباشر من الشركات الخاصة.
3.     إدراج إعلانات حول خدمات وطلبات يرغب السياح بتوفرها من المختصين مباشرة، مثل المترجمين والمرشدين السياحيين وغيرها.
4.     القدرة على استئجار السيارات السياحية من المكاتب والشركات الرسمية أو كيفية طلب وسيلة نقل أثناء فترة الإقامة.
ومثل هذه الخدمات يمكن تواجدها من خلال أقسام وتبويبات الموقع الإعلاني، لتكون العقارات في قسم، والسيارات في قسم آخر وحجوزات الطيران في قسم أيضاً، وهكذا.
وأخيراً لا بدّ من التنويه إلى أمر هام وهو أن الخدمات التي توفرها هذه المواقع من تسويق وترويج وتلبية متطلبات وربط المُلعن بالمستخدم مباشرة، وكذلك إدراج الإعلانات؛ هي خدمات مجانية وبدون مقابل أو عمولات أبداً ممّا يجعلها وجهة للجميع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق