السياحة في مدينة بريتاني الفرنسية

دليل السياحة في مدينة بريتاني الفرنسية

تقع بلدة بريتاني الفرنسية في  شمال شرق فرنسا وسط  قرى الصيد التي تقع في الخلجان الموجودة على ساحل المحيط الأطلسي ،وتعرف البلدة بحفاظها على التقاليد القديمة  مع إحتفاظها بمناظر الطبيعة البكر مع الطبيعية الشاطئية الجمالية .
كما ترتبط بريتاني بالأساطير القديمة بشكل واضح و لسكانها بعض العادات الغذائية و الدينية المميزة مثل صلصلة الشيكولاتة والفراولة الموسمية الناضجة أما العادات الدينية فحفاظهم طول هذا الزمان على طقوس خاصة تعرف ب"العفو" الذي يرتدي فيه المواطنون في بريتاني أنواعا خاصة من الملابس فترة من الوقت  طلبا للعفو عن أخطائهم ثم ينتهي ذلك في مهرجان كبير يحضره كل أبناء البلدة .
تزخر بريتاني بالكثير من المعالم السياحية المتميزة مثل :-

-       سانت مالو
لازالت سانت مالو تحتفظ ببعض العبق القديم المتبقي من القرون الوسطى وذلك في بقايا الجدران القديمة التي كانت تحصن المدينة الساحلية سابقا رغم ما جرى للمدينة من تدميىر أثناء الحرب العالمية ،لكن عمليات الترميم و إعادة تصميم المدينة علة نفس نمطها القديم أعادت لها الكثير من مكانتها و جمالها .

-       ميناء نانت
يقع ميناء نانت عن تقاطع نهري أردري و اللوار حيث لعب الميناء دورا هاما في التاريخ فقد كانت عاصمة ل"دوقية بريتاني" خلال العصور الوسطى ،وفيها وقع هنري الرابع "مرسوم نانت" الشهير، التي تمنح حرية المعتقد الديني للبروتستانت.
أصبحت "نانت"  مدينة تجارية مزدهرة من القرن السادس عشر إلى القرن التاسع عشر، كم


 كانت أيضا مدينة جامعة منذ القرن الخامس عشر ولا تزال إلى الأن مركزا مزدهرا للتعليم العالي، وكذلك سادس أكبر مدينة في فرنسا.
يمكن لزوار "نانت" أن يبدأوا زيارتهم برؤية قصر وقلعة "دوقية بريتاني" الذي يرجع للقرن الخامس عشر ويتميز بحدائقه المبهجة التي تملؤها المياه كما يمكن للزوار أيضا رؤية جميع غرفات القصر و ساحاته و زيارة متحف التاريخ بداخل القصر .

-       قلعة غوسلين
بني قصر غوسلين في القرن الحادي عشر و يمثل نموذجا للهندسة المعمارية الإقطاعية التي كانت سائدة في ذاك العصر ويرجع اسم القلعة إلى أحد أبناء "الفيكونت" الذين بنوا القصر الذي يقع على نهر أووست و تهيمن عليه المناظر الطبيعية و الأبراج العالية و الأسوار الحصينة .
يحب زوار قلعة غوسلين أن يقوموا بجولات سياحية داخل القصر لإكتشاف فخامة الأثاث و روعة التصميمات و المكتبة العريقة التي تضم أكثر من 3000 كتاب كما يمكنهم أيضا حضور مهرجان يعيد نمط الحياة في القرون الوسطى ويقام في يوم سقوط الباستيل الموافق 14 يوليو من كل عام




هناك تعليق واحد: