أجمل القلاع الأثرية في أسبانيا(الجزء الأول)


لم تصمم القلاع في أسبانيا لتكون قطعا فنية ولكن على العكس صممت لتكون مخيفة ،مرعبة،صادمة ،خطيرة ومخيفة فقد أقيمت بالأساس لتكون حائط الصد الأول ضد الغزاة الطامعين في البلاد براً وبحراً.
-         قلعة بينافيل
تقع قلعة بينافيل على قمة أحد التلال في البلدة التي تحمل نفس الإسم  في مقاطعة "بلد الوليد" على ارتفاع 30 متراً وتمتد بشكل طولي لمسافة 150 مترا مما دعى البعض إلى القول بأنها بنيت على شكل سفينة فوق الجبل.
يرجع تاريخ بناء القلعة إلى القرنين التاسع و الخامس عشر و كانت تثير إحساسا مخيفا عند إضائتها ليلا ً أما الأن فيمكن زيارة بعض الأجنحة في القرية و رؤية  المناظر الطبيعية من فوق التلة.

-قلعة لوركا
توجد قلعة لوركا في مقاطعة مورسيا وقد صممت منذ البداية لتكون قلعة دفاعية حصينة وقد نجحت القلعة في مهمتها عبر العصور حيث لم يتم إحتلالها من قبل الغزاة قط عبر تاريخها .
تقوم القلعة الأن بمهمة ثقافية حيث تعتبر أحد مراكز التراث التي تقدم مختلف الأحداث الثقافية إلا أن إتساع مساحة القلعة يصعب قليلا من إمكانية استكشاقها مرة واحدة .

-         قلعة الكوكا
تختلف قلعة الكوكا عن بقية القلاع الأسبانية انها ذات ثلاث جوانب فقط وذلك لأنها بنيت في قلب التلال مما أمن الجانب الخلفي من القلعة بالتلال نفسها عند مهاجمة الأعداء.
بنيت القلعة في منتصف القرن الخامس عشر ورغم تدمير جزء كبير منها في القرن الماضي غلا أنها مازالت تحافظ بلمسات من الطابع المغاربي في العمارة خاصة في الأجزاء الخارجية للقلعة .

-         قلعة بيلفير
من القلاع الأسبانية التي تعد إستثناءًا من الناحية الجمالية وهي قبالة ساحل مايوركا وتتميز بشكلها الدائري الذي سيطر ليس فقط على سور القلعة وإنما على أبراجها والبناء الداخلي لها .

بنيت قلعة بيلفير في القرن الرابع عشر واستخدم كسجن عسكري وهي اليوم أحد المتاحف التاريخية و المراكز الثقافيه التي تقدم أنشطة مختلفة 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق