تعرف على بلدة مونتسرات السياحية

اكتشف  بلدة  مونتسرات السياحية


تعرف بلدة مونتسرات- Montserrat بجزيرة الزمرد في الكاريبي وتتميز بتباين ملامحها الطبيعية بين الشمال و الجنوب فبينما يسود اللون الأخضر والقمم الخصبة في الجزء الشمالي منها يبدو الجزء الجنوبي عبارة عن مساحات صحراوية قاحلة .
تشتهر أيضا الجزيرة بطبيعتها البركانية التي  اثرت على لون تربتها منذ 1995 ولا يزال "بركان سوفريير هيلز" نشطاً و تشكل حممه البركانية مناظر خلابة تجذب السائحين .
كما تزدهر في الناحية الشمالية رحلات عشاق الطبيعة الذي يفضلون استكشاف الغابات المطيرة و الغوص في الشعاب المرجانية ومراقبة الطيور البحرية أثناء السفر بالعبارة .


-        خليج راندفو

تحت المنحدرات الجبلية الشاهقة و على طول الشاطئ الهادئ يقع خليج "راندفو"  الذي يمثل الجزء الشاطئي الوحيد لبلدة مونتسرات ويصل إليه السياح بالقوارب نظراً لارتفاعه الملحوظ عن سطح الأرض وهناك يتفرغون في الشاطئ العادي لممارسة الرياضات المائية والغوص والغطس والاستلقاء تحت الشمس .


-        الصندوق الاتئماني الوطني مونتسيرات

في مقر "الصندوق الاستئماني الوطني مونتسيرات"، يمكن للزوار مشاهدة المعروضات الدائمة والدورية في التاريخ والفنون والحرف المحلية وطريقة الحياة في الجزيرة و بعد جولة على المعروضات، يمكن  القيام بنزهة حول الحدائق النباتية والمتنزهات الطبيعية.
يوجد العديد من أنواع النباتات الأصلية والغريبةو الأعشاب الطبية وبساتين الفاكهة والنباتات ذات الأهمية الاقتصادية كما يوجد  محل لبيع الهدايا التذكارية المصنوعة يدوياً.


-        الغطس في مونتسيرات

أما الغواصون الذين يهربون من غزدحام الشواطئ إلى أعماق المياه فيجدون مونتسيرات مكاناً أكثر من رائع حيث يمكنهم الغوص وسط الشعاب المرجانية المزدهرة فبعد ثورة البركان الأخيرة بدت الطبيعة وكأنها تجدد نفسها تحت الماء فيمكن للغواصين رؤية كل شئ يتوقعون رؤيته في اعماق المياه بدءاً من الأسفنج الضخم ورؤس الشعب المرجانية ولأسماك الاستوائية المتلونة، ، والسلاحف البحرية، وأسماك القرش.
كما يقصد السياح لمزيد من المتعة البحرية  منطقة الغوص المشهورة و التي تسمى " Redonda" وتقع قبالة جزيرة صغيرة على بعد 14 كيلومتر من مونتسيرات حيث يمكنهم رؤية بعض الأسماك النادرة مثل ثعبان البحر الأخضر و بعض القروش.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق