إلتهاب القولون .. أسباب وعلاج



يعتبر إلتهاب القولون أحد أكثر المشكلات الصحية إنتشارا فى مجتمعاتنا العربية ، ويرجع سبب ذلك فى المقام الأول إلى وجود العديد من العادات الغذائية الخاطئة كالإفراط فى تناول الطعام ، فضلا عن الإفراط فى شرب الشاى والقهوة والتدخين بنوعية السلبى والإيجابى .
كذلك وعلى نفس السياق قد يحدث إلتهاب القولون من منشأ عصبى ، والذى يسمى بإسم " القولون العصبى " والذى ينشأ عادة نتيجة للسهر لفترات وأيام طويلة ، فضلا عن الوقوع تحت ضغط وعبء نفسى متواصل .
وتتلخص الصورة الكلاسيكية لمريض إلتهاب القولون فى الشكوى من آلام مبرحة بالبطن ككل ، والتى قد تتمركز أحيانا فى منطقة ماحول السرة ، كذلك قد يعانى المريض من الغثيان والقئ فى بعض الأحيان ، ويرتبط إنتفاخ البطن وتراكم الغازات بها إرتباطا وثيقا فى العديد من حالات إلتهاب القولون .

وإلتهاب القولون فى حد ذاته ليس مرضا ، وإنما هو مشكلة ينبغى أن يتعايش معها الفرد فى حالة وجودها ، ولاسيما أن إلتهاب القولون لايمكن التعافى منه تماما بصورة نهائية ، وإنما يمكن تحجيمه من خلال بعض التعليمات والإحتياطات الواجب إتباعها ، وتشمل ..
·       العلاجى الدوائى ويشمل أقراص كولونا كل 8 ساعات للحد من تشنح القولون + أقراص موتيليام كل 8 ساعات لتعزيز كفاءة الهضم والوقاية من عسر الهضم + أقراص ديسفلاتيل كل 8 ساعات للقضاء على الإنتفاخ والغازات .
·       الإلتزام بنظام غذائى يتضمن الإبتعاد عن الأطعمة ذات المحتوى العالى من الأملاح أو الدهون أو التوابل ، مع الحرص أن تكون وصفات الطعام مشوية أو مسلوقة ، وذات محتوى محدود من الملح والدهون .
·       ينبغى الإكثار من شرب الماء والسوائل بصفة عامة لتحسين عمليتى الهضم والإمتصاص .
·       تجنب التدخين أو التواجد قرب مدخن ، فدخان السجائر يعتبر أحد أقوى الأسباب التى تؤدى إلى الإصابة بإلتهاب القولون .

·       للوقاية من القولون العصبى ينصح بالإبتعاد عن السهر والضغوط العصبية بشكل عام ، مع الحصول على قسط كافى من النوم ليلا .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق