إلتهاب قناة مجرى البول .. أسباب و علاج



يعتبر إلتهاب المسالك البولية من المشكلات الصحية التى تنشأ نتيجة لزيادة الوسط الحامضى للبول أو نتيجة لركوده داخل قناة مجرى البول لفترات طويلة ، الأمر الذى يؤدى إلى زيادة تركيز الأملاح داخل البول ، علاوة على زيادة نسبة الخلايا الصديدية بالبول فى حالات كثيرة ، مما يمهد إلى حدوث عدوى إلتهاب قناة مجرى البول .
وبشكل عام فإن الأسباب التى تؤدى إلى الإصابة بالمرض تتضمن العوامل التالية ..
·       العامل الوراثى : حيث يلاحظ ميل بعض الأجسام فى تكوين الحصوات بصورة تلقائية دون وجود أى عامل آخر ، وبالتالى فالإصابة بإلتهاب قناة مجرى البول يعد أمرا حتميا فى مثل هذه الأحوال .
·       العادات الغذائية الخاطئة : والتى تتضمن تناول الأطعمة ذات المحتوى العالى من الدهون أو الأملاح .
·       التدخين بشراهة .
·       بعض الأمراض التى تؤدى إلى الآلية السابق ذكرها كإلتهاب البروستاتا أو ضيق قناة مجرى البول .
ويعانى المريض فى مثل هذه الحالات بحالة يمكن وصفها بإسم " المغص الكلوى " والتى تتكون من الأعراض التالية ..
·       الشعور بالألم فى منطقتى الجنب والعانة .
·       الغثيان والرغبة فى القئ .
·       الشعور بألم حارق وشديد عند التبول .. كذلك قد يتحول لون البول إلى اللون الداكن .

ولايتم الإكتفاء بالأعراض السابق ذكرها لتشخيص المرض فحسب ، بل يتم إجراء تحليل عينة من البول لتأكيد الإصابة بالمرض ، كما أن نتيجة هذا الإختبار المعملى هى ماتحدد إستراتيجية العلاج كما يلى ..
·       فى حالة ظهور أملاح اليوريا بالبول : يتم إعطاء فوار زيليوريك مرتين يوميا ، مع الإمتناع عن الأطعمة ذات المحتوى العالى من البروتينات أو الأملاح .
·       فى حالة ظهور أملاح الأوكسالات بالبول : يتم إعطاء فوار إبيماج مرتين يوميا ، مع الإمتناع عن تناول السبانخ واللحوم الحمراء والطماطم والشاى .
·       فى حالة ظهور أملاح الفوسفات بالبول : يتم معادلة البول من خلال إعطاء فوار فيتاسيد مرتين يوميا ، مع تناول الأطعمة التى تحتوى على فيتامين جـ ، كالبرتقال واليوسفى والليمون .
·       فى حالة ظهور نسبة من الخلايا الصديدية بالبول : يتم إعطاء أقراص يوفامين ريتارد 3 مرات يوميا .. مع عمل مزرعة للبول فى حالة إرتفاع نسبة الخلايا الصديدية بصورة مفرطة .

·       وختاما .. ينصح بشرب الماء بكميات كبيرة بحيث لاتقل عن 3 – 5 لترات يوميا ، مع الإبتعاد عن التدخين بنوعية السلبى والإيجابى .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق