5 محطّات عند السياحة في مدريد

لا تكتمل الجولة السياحية في اسبانيا، بدون زيارة عاصمتها "مدريد" الزاخرة بالمعالم الثقافية، والحدائق البعيدة عن الزحف العمراني. 
ولعل أبرز الوجهات السياحية في "مدريد":

قصر مدريد الملكي Royal Palace of Madrid

وهو المقر الرسمي لملوك إسبانيا، يقع القصر في ساحة الشرق في قلب العاصمة مدريد.
تم إنشاء هذا القصر بين 1738 و1755 بأوامر من الملك فيليب الخامس، وقطنه أنذاك الملك كارلوس الثالث.
القصر غني بتماثيل للمشاهير مثل فرانثيسكو غويا، دييغو فيلاثكيث، إل غريكو، بالإضافة إلى عدة مجموعات ملكية ذات أهمية كبيرة مثل مستودع الأسلحة الملكي وكذلك يوجد مجموعات من السجاد والبورسلان، وأعمال فنية أخرى ذات أهمية تاريخية.
يضم القصر حدائق قريبة من بعضها البعض، مثل حديقة كامبو ديل مورو وحدائق ساباتيني.


الساحة الكبرى Plaza Mayor

موقع مركزي كبير في مدريد، عبارة عن ساحة كبيرة في وسط المدينة يلتقي بها السياح والسكان المحليين، مليئة بالمقاهي الإسبانية والمطاعم المحلية الطيبة.
يمكن هنا مشاهدة فرق موسيقية وفرق رقص غجرية وغيرها أثناء عروضهم في الساحة العامة، لذا تعتبر هذه الساحة موقع رائع للاستراحة في مدريد وتعد بمثابة قلب مدريد.
بنيت هذه الساحة أثناء حكم فيليب الثالث ملك إسبانيا في القرن السابع عشر عام 1617. 
كانت يتم بها عمليات الإعدام، ومن ثم أصبحت ساحة لمصارعة الثيران، حتي أصبحت يقام فيها الاحتفالات الرسمية للدولة.
يطل على الساحة ما يقارب 136 منزلا وحوالي 437 شرفة، يتم استخامها في مشاهدة ما يدور في هذه الساحة.


منتزه الريتيرو The Buen Retiro Park

من أشهر وأجمل وأبر الحدائق العامة في مدريد، كانت تابعة للملكية الإسبانية وتحولت لحديقة عامة في القرن العشرين.
تتميز بجمالها الفريد وبتعدد أماكنها التي يمكن قضاء الوقت بالاستجمام فيها، من ضفة النهر وحتى التنزه في مسار المشي، وهي مليئة بالتماثيل القديمة مما يعكس رقيها الحضاري والتاريخي.


متحف سورولا Sorolla Museum

وهو بيت الفنان الإسباني الكبير خواكين سورولا Joaquín Sorolla، الذي اشتهر عالميًّا برسومات البورترية ورسومات المناظر الطبيعية.
يعرض المتحف للزائر بيت الفنان المليء بأدواته المنزلية والفنية ولوحاته وبعض أعماله الفنية الشهيرة، نظرا لأهميته اعتبر البيت كموقع تراث إسباني.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق