الإسهال .. ملف كامل



يعتبر الإسهال من المشكلات الصحية الشائعة ، وهو بحد ذاته ليس مرضا ، بل يكون أحيانا أحد الأعراض الأولية لعلة أو مرض ما ، لكن فى العموم فإن الإسهال قد ينشأ نتيجة لتناول طعام ما فاسد أو طعام يسبب تهيجا للقناة الهضمية ، مما يؤدى إلى زيادة عدد مرات التبرز ، علاوة على تحوله من القوام الصلب إلى القوام السائل .
وتتكون الصورة الكلاسيكية للإسهال عادة من مجموعة من الأعراض المرضية المصاحبة ، والتى تشمل ..
·       آلام متكررة بالبطن ، والتى تكون متفاوتة فى الشدة .
·       الشعور بالغثيان ، والذى قد يؤدى إلى القئ فى أحيان كثيرة .
·       نزول البراز مصحوبا بالدم والمخاط ، ولاسيما فى حالات الدوسنتاريا .
·       إرتفاع درجة الحرارة فى حالات العدوى البكتيرية .
·       الإصابة بالجفاف فى حالة إستمرار الإسهال لفترات طويلة .

وعلى سياق متصل .. فإن هناك مايمكن أن نسميه بإسم " الإسهال العصبى أو النفسى " ، والذى يكون ذو منشأ نفسى وليس عضوى ، حيث يظهر هذا النوع من الإسهال فى حالات الخوف الشديد أو الرهبة ، كما فى حالات الإقدام على الدخول لأداء بعض الإختبارات .. إلخ .
وعموما فالإسهال بحد ذاته ليس بالمشكلة الخطيرة إذا ماتم التعامل معه بطريقة علمية ومنهجية سليمة ، حيث يتم إتباع التعليمات التالية ..
·       العلاج الدوائى : حيث يتم إعطاء بعض العقاقير المضادة للإسهال والمطهرة للأمعاء مثل عقار أنتينال أو فلاجيل ، بمعدل مرة كل 8 ساعات ، وفى حالة وجود قئ يتم إعطاء برمبران + زانتاك كمضادات للقئ .. وفى حالة وجود عدوى بكتيرية يتم إعطاء عقار البروفين كخافض للحرارة + عقار أمبسللين كمضاد حيوى للقضاء على البكتيريا .
·       فى حالات الجفاف الشديدة يتم إعطاء بعض المحاليل الوريدية لتعويض مافقده الجسم من هذه السوائل .
·       أما من الناحية الغذائية فلابد من إتباع مايلى ..
ü    الإكثار قدر المستطاع من الماء والسوائل الأخرى كالعصائر والحساء .
ü    التركيز على تناول البروتينات الحيوانية والبطاطس المسلوقة .

ü    الإبتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون كيلا تزيد من حدة الإسهال .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق