قرحة المعدة .. أسباب و أعراض



تعتبر عملية هضم الطعام من العمليات الفسيولوجية المعقدة التى يتولى مسئوليتها الجهاز الهضمى ، وتعتبر المعدة هى المكان الذى يتم فيه الجزء الأكبر والأهم من عملية هضم الطعام ، فبعد مرور الطعام من المرئ وصولا بالمعدة فإن الأحماض الموجودة تتولى عملية هضم الطعام ، ليمر بعد ذلك إلى الإثنى عشر تميدا للمرحلة التالية من عملية هضم الطعام .
لكن أحيانا فإن الجدار المخاطئ المبطن للمعدة قد يتآكل فى أحد المواضع ، الأمر الذى قد يسبب مزيدا من التآكل فيما يعرف بإسم " قرحة المعدة " والتى تنشأ عادة إما لزيادة كمية الأحماض التى تفرزها المعدة ، أو نتيجة لنقص كمية الطعام أو حتى نقص الإفرازات المخاطية ، التى يفرزها جدار المعدة للحيلولة دون الإصابة بإلتهاب جدار المعدة أو تقرحها .
وبالإضافة إلى ماسبق ، فإن وجود بعض العوامل قد يزيد من إحتماليات التعرض للإصابة ، ولعل أهم هذه العوامل ..
·       الإفراط فى تناول الأطعمة الحريفة أو شديدة السخونة .
·       الإفراط فى التدخين أو الكحوليات .
·       الإفراط فى تناول المنبهات كالشاى والقهوة ، ولاسيما على معدة خاوية .
·       الإفراط فى تناول المسكنات ، بالإضافة إلى أدوية علاج أمراض العظام والأعصاب .
·       الإصابة بالتوتر والقلق لفترات طويلة .

ويعانى المريض من مجموعة من الأعراض المرضية ، وتشمل ..
·       ألم حارق فى منطقة أعلى منتصف البطن ، والذى قد يوجد أحيانا فى منطقة الكتف من الخلف ، ويصيب المريض عادة بمجرد تناول الطعام ، ولو بكميات بسيطة .
·       الشعور بالغثيان والرغبة فى القئ ، والذى قد يحدث فى أحيان كثيرة .
·       الإصابة ببعض نوبات الإمساك ، ولاسيما عند تناول مضادات الحموضة بإفراط .
·       إنعدام الشهية للطعام ، والذى يرتبط عادة بالخوف من الشعور بالألم أو القئ .
ولعلاج مثل هذه الحالات يتم الإستعانة ببعض الأدوية المضادة للحموضة مثل أقراص زانتاك بمعدل قرص قبل تناول الطعام بنصف ساعة ، وفى الحالات الشديدة يتم إضافة عقار مالوكس بلاس ، بمعدل ملعقة كبيرة بعد تناول الطعام .. كذلك ولتسريع مرور الطعام من المعدة إلى الإثنى عشر ، وللوقاية من الإصابة بعسر الهضم ، يتم إعطاء أقراص موتيليام بمعدل قرص بعد تناول الطعام مباشرة .

كذلك وعلى نفس السياق ينصح بالإبتعاد تماما عن الأطعمة الحريفة الغنية بالبهارات والتوابل ، فضلا عن الإبتعاد عن شرب المنبهات والكحوليات والتدخين .. وفى حالة فشل العلاج الدوائى يتم اللجوء إلى إستخدام المنظار الجراحى ، حيث يتم تشخيص القرحة ، من خلال تحديد موضعها وحجمها ، ليتم بعد ذلك كى هذه المنطقة وإغلاق هذه القرحة نهائيا .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق