مدن أوروبية سياحية ولكن غير مشهورة

بيدغوشتش، بولندا Bydgoszcz, Poland

هي مدينة في شمال بولندا على نهري بردا وفيستولا، تعد بيدغوشتش ثامن أكبر مدينة في بولندا.
وهي توازي مدينة كراكوف بالجمال، تضم بيدغوشتش نهر فيستولا، ودار الأوبرا نوفا التي تعد واحدة من أفضل قاعات الحفلات الموسيقية الكلاسيكية في أوروبا.
يمكنكم هنا زيارة الحدائق النباتية التي تمتد على مساحة واسعة غنية بالنباتات والحيوانات وتشمل الصخور ومجاري المياه والمنحدرات.



كليرمون فيران، فرنسا Clermont-Ferrand, France

كليرمون فيران هي مدينة وبلدية فرنسية تابعة لإقليم بوي دي دوم تقع في الجزء الجنوب الشرقي من فرنسا في منتصف الطريق بين ليون Lyon ويموج Limoges.
يمكنكم هنا الجلوس في أحد المقاهي المنتشرة في ساحة the Place de Jaude ورؤية تمثال فرسن جتريكس Vercingetorix العظيم.
كما يمكنكم المرور بكاتدرائية كليرمونت فيراند Cathédrale Notre-Dame-de-l'Assomption، التي تم البدء في بنائها عام 1248 ولم تنته حتى عام 1902.


تشيسكي كروملوف، جمهورية التشيك Cesky Krumlov, Czech Republic

تقع على بعد ثلاث ساعات إلى الجنوب من براغ، في ركن من جمهورية التشيك، بالقرب من الحدود النمساوية والألمانية.
تعد قلعة Český Krumlov State Castle and Chateau المكان الأكثر زيارة في المدينة.
ومن الممتع أيضا في تشيسكي كروملوف زيارة المتحف الإقليمي Regional Museum الذي يحوي معارض دائمة تعرض التحف البوهيمية، والحفريات الجيولوجية والاكتشافات الأثرية .

كالينينغراد، روسيا Kaliningrad, Russia

وهي منطقة مستحاطة تحيط بها بولندا وليتوانيا وبحر البلطيق، اسمها الأصلي Königsberg (كونيغسبرغ) بالألمانية، حيث كانت كالينينغراد عاصمة لدولة الفرسان التوتونيين، دوقية بروسيا، و مقاطعة بروسيا الشرقية الألمانية. 
من أهم المعالم السياحية في كالينينغراد هي كاتدرائية كونيغسبرغ Königsberg Cathedral التي تربط المدينة بتاريخها الألماني، بنيت الكنيسة في العقد 1330 ، وتعرضت للتدمير الشامل أثناء الحرب العالمية الثانية ، ولكن تمت إعادة بناءها بعد سيطرة السوفييت عام 1945م.

غيماريش، البرتغال Guimarães, Portugal

إنها أقدم مدينة في البرتغال، تقع في مينهو Minho، وتعد هذه المدينة من أكثر المدن التاريخية في البرتغال فهي موجودة منذ أن "ولدت البرتغال".
لها قلعة جميلة مضافة إلى قائمة اليونيسكو للتراث العالمي، وقصر للزيارة، يعود تاريخه منذ بدايات تأسيس البلاد.
تم تصنيف القلعة باعتبارها واحدة من عجائب الدنيا السبع الجديدة البرتغالية.
كانت غيماريش عاصمة الثقافة الأوروبية عام 2012.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق