أفضل زمان ومكان للسياحة في تايلاند


إذا كنت تبحث عن الوجهة الأفضل لقضاء عطلة مثالية من كافة النواحي، بغض النظر عن أي وقت من أوقات السنة تقع فيه هذه العطلة، تنصح الكثير من مواقع السياحة والسفر بالتوجه إلى تايلاند، لما يتمتع به هذا البلد من طبيعة خلابة ومأكولات محلية شهية ومعالم سياحية تاريخية وثقافية مذهلة.


وعلى الرغم من أن كافة أوقات السنة تقريباً ملائمة لزيارة تايلاند، إلا أنه توجد فترات ينصح بها أكثر من غيرها. فقد يغفل بعضنا أحياناً عن أخذ حالة الطقس والمناخ السنوي للبلد الذي ننوي قضاء إجازتنا فيه بعين الاعتبار، خصوصاً في البلدان ذات المناخ الاستوائي كتايلاند، حيث قد تقع بعض فصول السنة أحياناً في أشهر غير التي اعتدنا عليها في بلداننا، مما يتوجب أخذ احتياطات مختلفة تماماً.

من الممكن وصف مناخ تايلاند بأنه ينقسم إلى ثلاثة فصول أو مواسم؛ موسم الحرارة الشديدة (أو فصل الصيف) وموسم الأمطار وموسم الشتاء. الفترة بين مارس ومايو هي فصل الصيف، وتكون الحرارة فيها مرتفعة كثيراً، بينما يحل الشتاء من نوفمبر إلى فبراير ويكون خلاله موسم الذروة السياحي. أما فصل أو موسم المطر، فهو من يوليو إلى سبتمبر ويتسم بصعوبة توقع الأحوال الجوية فيه وهطول الأمطار بغزارة عالية جداً في أواخر سبتمبر. لكن هذه الفوارق بين الفصول تختفي تدريجياً كلما اتجهت أكثر صوب جنوب البلاد، حيث تكون درجات الحرارة متقاربة على مدار العام.



ويتضح مما سبق أن الوقت الأمثل لزيارة تايلاند هو موسم الشتاء من نوفمبر إلى فبراير، أما الموقع الأفضل في تايلاند فهو جزيرة بوكيت، التي تستقبل سنوياً الملايين من السياح الساعين إلى الاستجمام في شواطئها الساحرة، ومشاهدة معالمها الجميلة، وممارسة مختلف الرياضات والنشاطات المائية المشوقة. كل ذلك بالإضافة إلى كون درجات الحرارة فيها نادراً ما تزيد على 32 درجة مئوية أو تقل عن 24 مئوية طوال العام، بفضل مناخ الرياح الاستوائية الموسمية فيها.

وكسائر مناطق تايلاند، تبلغ أعداد السياح ذروتها خلال الفترة بين شهري مارس وديسمبر، حين يكون الطقس من ألطف ما يكون، ولكن تكون أسعار الفنادق والمنتجعات وتذاكر دخول المعالم السياحية، بالإضافة إلى أسعار تذاكر الطيران في أوج ارتفاعها في الوقت ذاته، نظراً لكون تلك الفترة أيضاً موسم العطلات في أغلب بلدان العالم.



لذلك، يُنصح من يرغب بالاصطياف في وجهة رائعة بميزانية محدودة، أو من لا يحب ازدحام جموع السياح الغفيرة، بزيارة بوكيت في شهري يونيو ويوليو، للاستمتاع بكافة مزاياها مع الحد الأدنى من السلبيات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق