وجهات سفر مميزة خلال شهر آب

يأمل جميع السياح خلال عطلتهم الصيفية بالكثير من أشعة الشمس والقليل من الازدحام، بالمنتجعات المريحة والتكاليف المنخفضة في آن معا وطبعا بالعديد من خيارات تناول الطعام التي تلبي جميع الأذواق.
كما أن عامل الأمان أيضا مهم خصوصا بالنسبة للعوائل التي تنوي اصحاب أطفالها معها ولا ننسى أيضا أن شهر آب هو شهر المهرجانات والاحتفالات لذا سيكون من الممتع أن تغتنم الفرصة وتحصل على القليل من المرح بهذه الأجواء اللطيفة.
بعد أن أخذنا بعين الاعتبار كل هذه النقاط، يمكننا عزيزي الزائر الآن أن نقترح عليك الوجهات السياحية التالية، التي نعتقد أنها كفيلة بأن تقضي فيها أسعد الأوقات.

ادنبره Edinburgh

إنها من الوجهات الأكثر متعة في شهر آب، حيث تمتلئ شوارعها بالموسيقيين المتجولين الذين يعزفون مقطوعات تعود إلى القرون الوسطى.
كما يقام هنا في هذا الوقت من السنة مهرجات أدنبرة والذي يتنافس فيه الممثلين والمغنين على جذب اهتمامكم لذا ستسمع أصوات الضحكات في كل ركن من أركان المدينة.

دبلن Dublin

يشتهر الايرلنديون بحبهم للمرح وقضاء الأوقات السعيدة، من الأماكن الجديرة بالزيارة في دبلن هي حديقة حيوان دبلن التي تضفي جوا من الفرح لجميع أفراد العائلة.
كما ننصحك محبي التسوق بزيارة شارع تمبل بار Temple Bar النابض بالحياة وجرافتون ستريت Grafton Street الذي يعد من أفضل الشوارع للتسوق حيث يضم العديد من المتاجر المحلية ومحلات الحرف اليدوية، والمقاهي، وأكثر من ذلك بكثير.

تنزانيا Tanzania

هنا حيث الشواطئ والموانئ الأثرية والجزر الساحرة والسهول والأودية والهضاب والبحيرات والسلاسل الجبلية الساحرة.
أفضل ما يمكن فعله في تنزانيا هو "السفاري" لزيارة المحميات الطبيعية واكتشاف ما تختزنه هذه البلاد من ثروات طبيعية وحيوانية. 
ففي شمال البلاد يمكنك زيارة Serengeti و Ngorongoro Manyara، وفي جنوبها يمكن زيارة Selous Mikumi. وللغوص في تنزانيا مـتعـته الخاصة وتحديدا في Pemba Zanzibar.

أمستردام Amsterdam

لأمستردام في شهر آب نكهة خاصة، حيث الطقس الرائع والعديد من النشاطات المتاحة للسياح.
جولة قناة أمستردام البحرية لمشاهدة معالم المدينة هي تجربة لابد منها في هذا البلد الجميل.
كما ننصحك بشدة بزيارة متحف فان جوخ الذي يتيح للمهتمين بالفن مشاهدة أكبر و أشمل مجموعة في العالم من أعمال فان جوخ الفنية، بما في ذلك الصورة الذاتية للفنان في متحفه.

بالي Bali

بالي هي إحدى مقاطعات أندونيسيا، وتعتبر وجهة سياحية دولية حيث يوجد فيها تكوين صخري بركاني يعد من أحد معالمها الهامة اسمه تاناه لوط.
وتشتهر بالي بمختلف الفنون، بما في ذلك الرقص التقليدي والحديث، والنحت، والرسم، والموسيقى هذا وتحتضن بالي كل عام مهرجان أندونيسيا السنمائي الدولي.
كما تشتهر بالي بالتنوع البيولوجي الموجود في بحرها الذي يحوي أكثر من 500 نوع من الشعاب المرجانية الساحرة مما يجعل من المدينة بقعة شعبية بالنسبة للغواصين.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق