تعرف على مدينة ليفربول البريطانية الساحرة

ليفربول Liverpool هي مدينة كبيرة تقع في شمال غرب إنجلترا، تعد المدينة الرئيسية داخل منطقة ليفربول.

وهي ميناء على الساحل الغربي ومن أهم المدن الصناعية و التجارية، حيث تعد منفذاً لتجارة وسط غرب إنجلترا.


توجد فيها جامعة ليفربول التي تعتبر من أعرق الجامعات البريطانية فقد أسست عام 1881.

أما رياضياً فيوجد فيها ناديين تاريخيين وهما نادي ليفربول Liverpool FC، ملعبه انفيلد، وهو أكثر الأندية الإنجليزية شعبية، والآخر نادي ايفرتون Everton FC، وملعبه الغوديسون بارك، كما تشتهر المدينة بفرقة البيتلز الموسقية، وسفينة التايتنك.

تحتضن المدينة مطار جون لينون Liverpool John Lennon Airport، وقد تم اختيار ليفربول لتكون عاصمة الثقافة الأوروبية عام 2008

أما أشهر المعالم السياحية في ليفربول فهي:

كاتدرائية ليفربول Liverpool Cathedral

هي كاتدرائية أنجليكانية تابعة لأبرشة ليفربول، هي مقر أسقف ليفربول.
بنيت على شارع جبل جيمس في ليفربول، يبلغ طولها حوالي مائة وتسعة وثمانين مترا.
ترتيبها الخامس من بين أكبر كنائس العالم، تعد الكاتدرائية بحد ذاتها متحف معماري كما تحتضن العديد من التحف الفنية والتي تتحدث عن السيد المسيح وأمه السيدة مريد العذراء.

متحف ليفربول الوطني National Museums Liverpool

وهو متحف مكرس لعرض القطع الأثرية لمدينة ليفربول ويعتبر أكبر متحف وطني في بريطانيا وقد وصل عدد زوراه عام 2015 إلى حوالي 2.7 مليون زائر.
يعرض أيضا الفنون العصرية لفنانين من مدينة ليفربول وشتى أنواع الفنون المتعلقة بهذه المدينة.
يحتوي المتحف على مقهى يقدم الطعام الإنجليزي التقليدي إلى جانب المشروبات الخفيفة.

ملعب أنفيلد Anfield stadium لنادي ليفربول liverpool fc

يعتبر نادي ليفربول أحد أهم نوادي كرة القدم في العالم، يتيح النادي للزوار إمكانية زيارة ملعبه أنفيلد والتنقل في المدرج الذي تصل قدرته الاستيعابية إلى 45.276 متفرجاً.
كما يمكنكم زيارة غرف اللاعبين للتعرف على أجواء كرة القدم عن قرب.

مسجد الرحمة Al-Rahma Mosque 

اسسه المحامى البريطانى وليام عبد الله كوليام في 25 ديسمبر لعام 1889 م ليكون أكبر المساجد الثلاثة الموجودة في ليفربول.
يقع على شارع هاثرلي Hatherley في توكستث Toxteth، ويستوعب ما بين 2.000 و 2.500 شخص.
يعد مسجد الرحمة بمثابة المكان الرئيسي للعبادة ونقطة مركزية لمجتمع ليفربول المسلم.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق