أين تذهب للسياحة في بيرو؟

السياحة في بيرو انتقال عبر الزمان و المكان فهذه البلاد شهدت واحدة من أقدم الحضارات الإنسانية في التاريخ التي مازالت أثارها تكشف الكثير عن نمط الحياة و أسلوب المعيشة لهؤلاء القدماء.
يوجد العديد من أماكن السياحة في بيرة مثل العاصمة "ليما" التي تحتوي العديد من الشواطئ الرائعة بالإضافة إلى ضاحية "ميرافلوريس" الشاطئية حيث توجد العديد من المنتزهات و الحدائق الخضراء التي يمكن ممارسة الجري و الأنشطة الترويحية.
وهناك أيضاً مدينة باراكاس إحدى المحميات الطبيعية الجميلة التي تقع جنوب العاصمة ليما وهي مزيج بين المناطق الصحراوية والشواطئ البحرية!
أين تذهب للسياحة في بيرو؟

-         وادي كولكا
يعتبر وادي كولكا ثالث المعالم السياحية زيارة في بيرو وهو  من أكبر الظواهر الطبيعية في القارة الأمريكية ويمكن زيارته في رحلة سريعة من مدينة (أريكيبا), ويعد الوادي من الأماكن التي يكثر بها "النسر الأمريكي الذهبي" الضخم كما أنه موطن رئيس لطائر الطنّان الشهير بالإضافة إلى العديد من مظاهر الحياة البرية المختلفة.

-         إقليم بونو
تقع مدينة بونو على ضفاف بحيرة ((Titicaca الساحرة والتي تقع قرب الحدود مع بوليفيا وتدور حولها العديد من الأساطير التي منها أن أول فرد في حضارة "إنكا" تكون من قطرات من مياها.
يشتهر سكان المدينة بصناعة الغزل و النسيج التي توارثوها عبر التاريخ. وتعد جزر البحيرة من أعلى المزارات السياحية التي تكونت من الرماد البركاني وتشتهر المدينة بحفلات الفلكلور حتى أنه يطلق عليها عاصمة الفلكلور في بيرو.

-         قوسقو
اعتبرت قوسقو في فترات التاريخ القديم قلب وروح إمبراطورية  "إنكا" إلا  أنه بعد الغزو تم تدمير المدينة ونقل أثارها إلى إسبانيا وبالرغم من ذلك لا تزال قوسقو من أعلى مزارات السياحة في بيرو.
من الأماكن التي يجب رؤيتها في قوسقو المركز السياحي الذي تتركز فيه أغلب المباني التاريخية سواء أطلال حضارة إنكا أو المباني التي خلفها الاحتلال الإسباني وكذلك ميدان بلازا دي أرماس, وسوق سان بيدرو.
يوجد العديد من المتاحف في مدينة قوسقو تغطي الجوانب التاريخية و الفنية وأشياء أخرى غريبة مثل " متحف البطاطس" المخصص لعرض ثمار البطاطس فقط.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق