آلام الظهر أثناء الحمل و كيفية التعامل معها



تعتبر آلام الظهر من أكثر الشكاوى المزعجة التى تشكو منها الحامل ، ولاسيما فى الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ، هذه الآلام تبدأ من منطقة أسفل الظهر لتمتد إلى المنطقة الخلفية " الإليتين " ، ومرورا بالمفصل الحرقفى وحتى الساقين .
ويمكننا إيجاز آلام الظهر التى تحدث فى الحمل للأسباب التالية ..
  • ·       زيادة حجم ووزن الرحم ، الذى يضغط بثقله على منطقة أسفل الظهر ، كذلك فإن زيادة الوزن التى تحدث أثناء الحمل تؤدى إلى نفس التأثير .
  • ·       زيادة إحتياجات الجسم أثناء الحمل إلى عنصر الكالسيوم ، والذى لايتم تعويضه غالبا بالنسبة والكميات المطلوبة ، مما يؤدى إلى تناقص محتوى العظام من الكالسيوم ، الأمر الذى يسبب الشعور بآلام العظام فى منطقة الظهر .
  • ·       إرتخاء العضلات ومفاصل الظهر ومنطقة الحوض نتيجة لإرتفاع مستوى هرمونى الإستروجين والبروجيسترون .


ويلاحظ أن آلام الظهر عادة ماتكون مقرونة بوجود إلتهاب العصب الحرقفى ، أو مايعرف لدى العامة بإسم " عرق النسا " ، وعموما يتم التعامل مع هذه الحالات من خلال إتباع التعليمات التالية ..
  • ·       العلاج الدوائى : ويشمل أمبولات ديبوفيت " ب 12 " ، من خلال الحقن العضلى ، بمعدل أمبول كل 3 أيام ولمدة 4 – 6 أسابيع على الأقل + أقراص بروفين 600 مللجم ، بمعدل قرص كل 12 ساعة فى الأسبوع الأول ، مع تعديل الجرعة لتصبح قرص كل 24 ساعة فى الأسبوع الثانى .
  • ·       تجنب رفع الأشياء الثقيلة ، والحرص على ممارسة رياضة المشى ، لكن دون السير لمسافات طويلة كيلا يؤدى إلى نتائج عكسية .
  • ·       تعتبر حمامات الماء الدافئة من الخيارات الممتازة فى هذا الشأن ، حيث تسهم فى علاج إلتهابات الأعصاب الطرفية ، فضلا عن إرتخاء عضلات الظهر المسئول الرئيسى عن آلام الظهر .
  • ·       الجلوس بشكل صحيح ، مع مراعاة أن يكون الظهر مستقيم ، مع تجنب الجلوس على نفس الوضعية لفترات طويلة .
  • ·       تجنب النوم على المراتب الإسفنجية ، ومراعاة أن يكون النوم على فراش صلب .
  • ·       الحفاظ قدر الإمكان على وزن الجسم ، دون إتباع حمية غذائية قد تهدد صحة وسلامة الأم أو الجنين .
  • ·       التغذية الصحية السليمة ، ولاسيما الأطعمة الغنية بعناصر الحديد والكالسيوم والفوسفور والماغنسيوم والزنك .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق