إنفصال المشيمة المبكر .. ملف كامل



تعتبر آلية إنفصال المشيمة عن جدار الرحم أحد الآليات المحتم حدوثها مع بداية مراحل الولادة ، والتى يتم إستكمالها لاحقا من خلال خروج الطفل إلى الحياة .. لكن أحيانا ولأسباب متعددة ، قد تنفصل المشيمة بشكل جزئى فى وقت مبكر ، الأمر الذى يشكل مشكلة كبرى ، ولاسيما أن الإنفصال الكلى لها يعنى حتمية خروج الطفل مبكرا .
ويلاحظ أن إنفصال المشيمة المبكر يحدث عادة فى الثلث الأخير من الحمل ، ويمكننا إجمال أسباب إنفصال المشيمة المبكر فى الحالات التالية ..
  • ·       الإصابة بتسمم الحمل ، ولاسيما فى حالات الإرتفاع المفرط لضغط دم الأم .
  • ·       ضعف جدار البطانة الداخلية للرحم .
  • ·       التدخين بنوعية السلبى والإيجابى .
  • ·       كبر سن الأم ( أكبر من 38 عام ) .
  • ·       إصابة الأم بداء السكرى .
  • ·       تعرض الرحم لصدمة مباشرة قوية .
  • ·       حمل أشياء ثقيلة تسبب إنقباض الرحم بشدة .

ولعل أول الأعراض التى تظهر فى حالة إنفصال المشيمة المبكر هو وجود نزيف رحمى ( دم ذو لون أحمر قانى ) ، والذى تختلف كميته طبقا لحجم الإنفصال ، فكلما كانت نسبة إنفصال المشيمة أكبر ، كلما زادت كمية النزيف الرحمى ، هذا النزيف عادة مايكون مصحوبا بألم شديد بالبطن ( إنقباضات رحمية ) & ألم بالظهر نتيجة لإتساع عنق الرحم .
ولتشخيص إنفصال المشيمة المبكر فلابد إذن من إجراء كشف دقيق بإستخدام الموجات فوق الصوتية ، وذلك لتحديد موضع وحجم هذا الإنفصال ، مع ضرورة إجراء إختبار معملى لقياس نسبة الهيموجلوبين بالدم ، فضلا عن قياس سرعة النزف والتجلط ، ويتم التعامل مع هذه الحالات من خلال إتباع النصائح والتعليمات التالية ..
  • ·       تعتبر الراحة النفسية والبدنية والجنسية التامة أهم محاور العلاج .
  • ·       التغذية الصحية السليمة .
  • ·       فى حالات النزيف الشديدة يتم إجراء نقل دم ، على أن يتم تحديد كميته بناء على حجم النزيف ، ونتائج قياس نسبة الهيموجلوبين بالدم .
  • ·       الإبتعاد تماما عن التدخين بنوعيه السلبى والإيجابى .
  • ·       علاج ضغط الدم المرتفع أو أى سبب آخر أدى إلى حدوث إنفصال المشيمة المبكر .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق