مراحل الحمل و كيفية التعامل معها



تعتبر فترة الحمل من الفترات الفسيولوجية الحرجة التى تحتاج إلى عناية وتجهيزات على نحو خاص ، وسعيا لتحقيق هذه العناية لابد من إلمام كافى بمراحل الحمل المختلفة ، وذلك لتحقيق هذه المتطلبات ، لذا ومن خلال السطور القليلة القادمة سنقوم بإلقاء الضوء على مراحل الحمل ، وكيفيه التعامل مع كل مرحلة وتلبية متطلباتها كل على حده .
لكن قبل ذلك يجدر بنا الإشارة إلى أن الجنين يصبح مكتمل النمو بعد مرور تسعة أشهر بالتمام والكمال ، لذا ومن هذا المنطلق فقد إصطلح الأطباء على تقسيم الحمل إلى 3 مراحل ، بحيث تتكون كل مرحلة من ثلاثة أشهر فحسب ، وفق المعطيات التالية ..
  • ·       المرحلة الأولى : وتبدأ من الشهر الأول ( مع نهاية آخر دورة شهرية قبل حدوث الحمل مباشرة ) وحتى نهاية الشهر الثالث ، وتتميز هذه المرحلة بأنها تحفل بالعديد من المراحل التطورية للجنين ، إذ يتكون الزيجوت ( البذرة الأولية للجنين ) فى الأسبوع الثانى من الشهر الأول ، والذى يتمايز لاحقا من خلال مجموعة من الإنقسامات الخلوية مكونا الجنين ، كذلك يلاحظ ظهور نبض الجنين ( أول علامة تأكيدية لصحة وسلامة الحمل ) فى الاسبوع الأول أو الثانى من الشهر الثانى من الحمل .
وينصح فى هذه المرحلة بضرورة إعطاء أقراص حمض الفوليك ( فيتامين ب 6 ) مرة يوميا طوال المرحلة الأولى ، وذلك للوقاية من إصابة الجنين بأى تشوهات أو عيوب خلقية ، كذلك ينبغى إعطاء أقراص مثبتات الحمل الهرمونية فى الشهرين الأخيرين من هذه المرحلة ، وذلك للوقاية من خطر الإصابة بالإجهاض .

ويلاحظ أن هذه المرحلة تحفل كذلك بالعديد من الأعراض المزعجة كالغثيان والقئ الصباحى ، فضلا عن إضطرابات النوم وآلام الظهر والبطن ، لكن لحسن الحظ فإن كل هذه الأعراض تزول بدرجة كبيرة مع نهاية المرحلة الأولى .

  • ·       المرحلة الثانية : وتبدأ مع بداية الشهر الرابع وحتى نهاية الشهر السادس ، ويغلب على هذه المرحلة زيادة معدل سرعة ونمو الجنين ، حيث تبدأ الأعضاء والأطراف بالظهور والتشكل على نحو تدريجى سريع ، الأمر الذى يستنزف كميات كبيرة من عناصر الكالسيوم والحديد من الأم ، لذا ينبغى تعويض هذا الفقد من خلال الإكثار من الأطعمة الغنية بهذه العناصر ، فضلا عن تناول أقراص الكالسيوم والحديد كمكملات غذائية .

ويجدر بنا الإشارة إلى ضرورة المتابعة الدورية الشهرية للحمل فى تلك المرحلة بإستخدام الموجات فوق الصوتية ، وذلك لرصد تطور ونمو الجنين ، فضلا عن الكشف المبكر عن أى مشكلة للجنين على صعيدى النمو والتطور الجسمانى .

  • ·       المرحلة الثالثة : وتبدأ مع بداية الشهر السابع وحتى لحظة الميلاد ، وفيها ينبغى أن تكون الأم على إستعداد وتجهيز كامل تحسبا للولادة فى أى وقت ، وينبغى الإهتمام جيدا بمسألة التغذية والراحة ، حيث تلعبا دورا رئيسيا فى سلامة وصحة الجنين بهذه المرحلة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق