الحمل الكاذب .. ملف كامل



يعتبر الحمل الكاذب من الأمراض النفسية التى ترتبط بمسألة الحمل ، وهو إضطراب نفسى يصيب السيدات يجعلهم يتوهمون حدوث الحمل على الرغم من عدم حدوثة ، ويلاحظ أن الحمل الكاذب يظهر فى السيدات اللاتى يعانين من العقم ويرغبن بشدة فى حدوث الحمل ، كما أنه يظهر بنسبة أقل فى السيدات اللاتى يتخوفن من حدوث الحمل .
والمدهش فى الأمر أن هذه الحالات تعانى من نفس أعراض الحمل بصورة متطابقة ، ويعود ذلك السبب إلى أن الحالة النفسية للمريضة ( سواء كانت الرغبة الشديدة فى الحمل أو الخوف الشديد من الحمل ) ، والتى تستحث الغدة النخامية  ( الموجودة بالمخ والمسئولة عن التبويض ) على إيقاف عملية التبويض ، وبالتالى إنقطاع الدورة الشهرية وعدم نزولها وفق موعدها المنتظر المعتاد .

وإستكمالا للأمر تقوم الغدة النخامية بزيادة مستوى هرمونات الإستروجين والبروجيسترون بالجسم كما يحدث فى حالات الحمل تماما ، الأمر الذى يؤدى إلى ظهور الغثيان والقئ الصباحى ، فضلا عن الرغبة الشديدة فى تناول أنواع معينة من الأطعمة ، فيما يعرف بإسم " الوحم " .
أيضا وعلى نفس السياق ، ونظرا للتأثير الهرمونى لهرمونات الإستروجين والبروجيسترون بالجسم ، تبدأ الحركة الدودية للأمعاء فى التباطؤ ، مما يؤدى إلى الإصابة بعسر الهضم وتكون العازات بالأمعاء ، والتى عادة مايقمن السيدات بتفسيرها بالخطأ على أنها حركة الجنين .
وعلى الرغم من كل هذه الأعراض الظاهرية التى تشير إلى حدوث الحمل ، إلا أنه بمجرد إجراء إختبار الحمل الهرمونى ، فإن النتيجة تظهر لتشير بعدم حدوث حمل ، ويجدر بنا الإشارة إلى أنه من المتوقع ألا تتقبل المريضة هذه النتيجة ، بل وتشكك فى صحتها ، مما يستلزم توعيتها بمسألة الحمل الكاذب ، ونصحها أنه ولتأكيد الأمر فلا مانع من إعادة الإختبار بعد 3 – 4 أيام .

ويعتبر العلاج النفسى والسلوكى من محاور العلاج الهامة لمثل هذه الحالات ، ولاسيما أنها لاتستلزم أى علاج دوائى ، نظرا لعدم وجود مشكلة طبية جسمانية من الأساس .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق