معالم سياحية خارج دبلن, ايرلندا

من أشهر المعالم السياحية خارج دبلن في ايرلندا ’’صخرة بلارني - Blarney Stone ‘‘  التي تتفوق في اجتذاب السياح على الكثير من المناطق الطبيعية الخضراء و المعالم السياحية الأخرى حيث يذهب السياح لتقبيل الصخرة التي تدور عنها أساطير حول قدرتها السحرية على  تحسين اللكنة الايرلندية لمن يقوم بتقبيلها!!

حتى هؤلاء الذين لا يهتمون بمثل هذه الأساطير  يذهبون أيضاً و لكن لزيارة قلعة بلارني حيث يمكنهم التجول في حدائقها و منتزهاتها الخلابة و التسوق من  مصنع الصوف المحلي الذي يرجع تاريخه إلى عام 1824م  وصار مركزاً لصناعة الغزل و النسيج في ايرلندا.
يرغب السياح أحياناً في القيام بجولة قريبة من بلارني بزيارة منطقة " كورك- Cork " وذلك لزيارة مرتفعات "كاشيل – Cashe" في مقاطعة ’ تيبراري‘ التي تعود إلى العصور الوسطى وهي مجموعة من القمم الجبلية التي تضم كاتدرائية قديمة يرجع تاريخها إلى القرن الثالث عشر, برج دائري من القرن الثاني عشر, قلعة من القرن الخامس عشر  و كنيس صغير  مازال يحتفظ بحوائطه المزينة برسومات الملونة.
من المعالم السياحية الأخرى التي لا يجب أن يفوتها السائح في هذه المنطقة ’مركز تراث قصص الملكات‘ الذي يعرض لأحداث هجرة أكثر من مليوني مواطن ايرلندي إلى الولايات المتحدة الأمريكية و  استراليا في منتصف أعوام 1800 م.

من المعالم السياحية المتميزة خارج دبلن ما يعرف باسم " ممر العمالقة -  Giant's Causeway " الذي يعتبر الموقع الوحيد شمال إيرلندا الذي تم اضافته إلى قوائم اليونيسكو للتراث العالمي والذي يضم مجموعات من أعمدة البازلت الضخمة التي تكونت نتيجة ثورة البراكين منذ 60 مليون سنة!!
وتدور حول هذه الأعمدة العملاقة العديد من الأساطير منها أنها كانت الممر الذي عبر منه العملاق الفنلندي "مكول" في رحلته إلى اسكتلندا  لقتال ربّ الانتقام عند الإغريق و في الأيام صحوة الجو يمكن للسائح رؤية الساحل الاسكتلندي وحوله الكثير من هذه العماليق السوداء.
يمكن للسياح مشاهدة المناظر الساحلية الخلابة عند عبور الجسر البحري حيث سيتمكن السياح من اكتشاف أماكن تصوير فيلم "لعبة العروش - Game of Thrones" خاصة الشاطئ الشجري الذي استخدم كطريق للملك ضمن أحداث الفيلم.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق