أكثر الأماكن تلوثاً على الطائرة ..احذرها

بينما يعد الطيران  هو وسيلة التنقل الأسرع والأكثر أماناً بين وسائل الانتقال من ناحية عدد الحوادث ومخاطر السفر إلا أن الحقيقة الصادمة أن السفر بالطائرة يسبب أضراراً خطيرة على الصحة لعل أكثرها بشاعة ما تسببه الجراثيم والميكروبات !!
ولمّا كان أكثر الناس حذراً لن يستغني عن الطيران صار من المهم التعريف بأسوأ ست أدوات تلوثاً في الطائرة حتى يمكن التعامل معها بطريقة صحية سليمة .

1- المسند
مسند اليد أكثر الأماكن لمساً من المسافرين و لأنه يصنع من مواد غير مسامية فإن هذا يجعله عرضة للتلوث بالميكروبات المتراكمة أكثر من غيره خاصة "جرثومة الأمعاء الغليظة" التي تنتقل عبر  الأظافر وأطراف الأصابع ويمكن لها أن تعيش لمدة 96 ساعة في الطائرات وفقا لدراسة أجرتها جامعة أوبورن.
2-الأغطية و الوسائد
لا شك أن الأغطية التي يضعها المسافرون فوق وجوههم ورؤوسهم للوقاية من درجة الحرارة المنخفضة داخل الطائرة وكذلك الوسائد التي تستخدم للمساعدة على النوم من أكثر الأدوات تلوثاً بالميكروبات و الجراثيم حيث أنها تختلط مباشرة بأنفاس المسافرين و جلودهم وأجزاء من أجسامهم .
وسوف تتأكد لك هذه المعلومة بعد أن تقرأ ما نشرته جريدة "وول ستريت جورنال" في تحقيقها المدوي الذي كشفت فيه أن خطوط الطيران تغسل هذه الأدوات مرة واحدة فقط كل شهر !!
نعم الأدوات التي تستخدم يوميا من عدد لا نهائي من المسافرين تغسل مرة واحدة كل شهر !!

3-صينية الطعام
رغم أنها مخصصة لوضع الطعام والشراب  إلا أن المضيفات يحكين عن الاستخدامات المروعة لصينية الطعام القصص الكثيرة فمثلاً تستخدمها بعض الأمهات كمكان مناسب لتغيير حفاضات الأطفال الملوثة بينما يستخدمها  البعض الأخر كحاوية قمامة لوضع المناديل المستخدمة .
ويعد هذا المكان هو الثاني من حيث الإصابة بالجرثومة المعوية بعد مسند اليد, و وفقاً لدراسة أجراها "جوناثان سيكستون" في جامعة أريزونا وتم نشرها في عام 2007 فإن هذه الجرثومة توجد في نسبة 60% من صينيات الطعام لشركات الطيران التي أجريت عليها الدراسة .
4-مقبض المرحاض
يتمتع مقبض المرحاض في أي مكان بسمعة مقززة خاصة لمن لديهم هوس من الجراثيم و الميكروبات لما تسببه من أثار  مقززة على جسم الإنسان وقد أثبتت الدراسات أن جرثومة الأمعاء الغليظة (E. Coli)  تبقى حية لمدة 48 ساعة على مقابض المراحيض.
5-أدوات المرحاض
جميع الأماكن  داخل مرحاض الطائرة معرضة لأن تكون ضمن أكثر ست أدوات تلوثاً فعملية التنظيف و التطهير ليست بالمستوى الذي يظنه البعض في كثير من شركات الطيران حتى تلك ذات الشهرة العالمية.
مما ترصده المضيفات العاملات على متن هذه الطائرات فإن عمال النظافة يستخدمون في الغالب قطعة قماش واحدة لتنظيف جميع محتويات المرحاض وبالتالي هم لا يقومون سوى بنقل الجراثيم والميكروبات من مكان إلى أخر.


6-المجلات و المنشورات
من الممتع أن تقضي وقت الرحلة في القراءة لكن الأفضل لك أن تصطحب معك كتاباً أو مجلة جديدة فكثير من المجلات التي توجد في الطائرات لا يتم استبدالها إلا كل فترة وجميعها لا يتلقى أي قدر من التنظيف أو التعقيم حتى لو تم لمسها من قبل المئات من المسافرين.
ليست هناك معلومة في هذه المجلات أو المنشورات التي توجد في جيب المقعد تساوى الوقاية من الجراثيم و الميكروبات التي قد تكون مخبأة في موضع لمسة إصبع شخص أخر أو رذاذه المحفوظ في الصفحات عندما استخدم المجلة لتغطية وجهه أثناء العطس.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق