الحمل وحساسية الجلد



على الرغم من أن الحمل عادة مايصاحبه العديد من المشكلات الصحية المزعجة والمتعبة ، إلا أن المطمئن فى كل هذه الأمور أنها مجرد حالة وقتية سرعان ماستزول تدريجيا عقب الولادة ، ويعزى سبب كل هذه التغيرات إلى إرتفاع هرمونى الإستروجين & البروجيسترون طول فترة الحمل ، وتعتبر حساسية الجلد أحد أكثر هذه المشكلات شيوعا ، والتى يسببها هذا الإختلال الهرمونى المؤقت .
فزيادة نسبة هرمونى الإستروجين والبروجيسترون بالجسم ، تؤدى بشكل مباشر إلى حدوث خمول طفيف بوظائف الكبد ، الأمر الذى ينتج عنه ركود العصارة الصفراوية داخل المرارة الكبدية لفترة أطول عما هو معتاد ، وبالتالى إرتفاع مستوى إنزيم البيليروبين بالجسم ، والذى يستحث بدوره الخلايا المناعية بالجسم على إفراز كميات كبيرة جدا من مركبات الهيستامين ، والتى تسبب حساسية الجلد والرغبة المستمرة فى الحكة .

وللتعامل مع مثل هذه الحالات ينصح بإتباع النصائح والتعليمات التالية ..
  • ·       ينبغى الإبتعاد عن الأطعمة المالحة ، ومراعاة أن يكون الطعام قدر المستطاع ذو محتوى محدود من الملح أو التوابل الحريفة ، حيث أنها تؤدى إلى زيادة مستوى الهيستامين بالجسم ، الأمر الذى يزيد من الحالة سوءا .
  • ·       بالنسبة للملابس ينصح بإرتداء الملابس الفضفاضة الواسعة ذات الألوان الزاهية والمصنوعة من القطن ، فضلا عن تجنب إرتداء الملابس الضيقة أو المصنوعة من مواد تسبب الحساسية كالصوف والألياف الصناعية .
  • ·       ينبغى الإهتمام بنظافة الجلد الشخصية ، والحرص على الإستحمام يوميا بماء فاتر وصابون يناسب طبيعة البشرة .
  • ·       ينبغى الإبتعاد عن أى مستحضرات تجميلية أو عطور قد تسبب الحساسية .
  • ·       ينبغى عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة .
  • ·       فى حالة تجربة ماسبق دون الحصول على نتائج مرضية ، فلا مانع إذن من اللجوء إلى بعض الخيارات الدوائية ، المتمثلة فى بعض مضادات الهيستامين ، مثل أقراص أليرجيل أو فنستيل ، بمعدل 2 – 3 قرص يوميا ، مع إستخدام بعض المرطبات الموضعية المصنوعة من مكونات طبيعية فقط لاغير .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق