تعرف على أشهر مدينة سياحية في كينيا

مومباسا Mombasa هي ثاني أكبر مدينة في كينيا والميناء الرئيسي لهذه الدولة الأفريقية الجميلة.
تقع مومباسا تقريباً على خط الاستواء على الساحل الشرقي لكينيا، لذا فجوها حار ورطب جدا وتطل على المحيط الهندي، وبها مطار دولي هو مطار موي، لهذه العوامل وأكثر تعد مدينة مومباسا أحد أهم المدن السياحية في كينيا.
تحتضن المدينة العديد من الشواطئ الهادئة وتقدم لزوارها أشهى المأكولات البحرية المتنوعة، والفنادق ذات المستوى العالمي والأجواء ودية المرحة وإمكانية ممارسة العديد من الأنشطة المسلية والمناسبة لجميع الأعمار.

أما أشهر المعالم السياحية في مدينة مومباسا فهي:

حصن يسوع Fort Jesus


بني بين عامي 1593-1596 من قبل البرتغاليين، ويعتبر حصن يسوع واحد من مواقع اليونسكو للتراث العالمي وأحد أهم مناطق الجذب السياحي في مومباسا.
يعتبر الهيكل الذي صممه المهندس المعماري الايطالي Cairati  واحد من أروع الأمثلة على العمارة الكلاسيكية البرتغالية في العالم.
تشمل المعروضات مجموعة واسعة من الخزف والفخار التي تعكس مختلف الثقافات التي شهدتها المنطقة.
يفتح الحصن أبوابه للزوار يوميا من الساعة الثامنة صباحا حتى السادسة مساءا.
الموقع الالكتروني: هنا.


منتزه هالر Haller park 

يعتبر منتزه هالر مكانا مفضلا بالنسبة لمحبي الحيوانات، كان يسمى سابقا باسم Bamburi Nature Trail.
يعود تاريخ المنتزه إلى عام 1971 عندما قام الدكتور رينيه هالر Dr René Haller تحويل منطقة الحجر الجيري المهجورة هنا إلى محمية طبيعية مزدهرة يتوافد إليها آلاف السياح كل عام.
فقد قام الدكتور هالر بزراعة الأشجار، وأضاف مزرعة للأسماك، فخلق بذلك منتزه رائع يجسد الحياة البرية بأبهى صورها.
تجد هنا الزرافات، والحمر الوحشية، وأفراس النهر والسلاحف والعديد من أنواع الطيور الفريدة.
الموقع الالكتروني: هنا.

حديقة مومباسا البحرية الوطنية Mombasa Marine National Park

أما محبو الغوص فما عليهم سوا التوجه إلى هذه الحديقة التي تحتضن أشجار المانغروف، ومنابت الأعشاب البحرية، والشواطئ الرملية، والشعاب المرجانية وحطام غواصة قديمة.
حيث يعتبر الغطس والغوص من الأنشطة الشعبية هنا وخاصة شمال مومباسا، من Mtwapa Creek حتى مدخل Likoni.
وبالنسبة لأولئك الذين يرغبون بأخذ رحلة بحرية لا تنسى فما عليهم ركوب أحد القوارب المتواجدة هناك والاستمتاع بالهدوء والسكينة.

ورش العمل Bombolulu

تأسس هذا المشروع عام 1969 من قبل جمعية المعاقين جسديا في كينيا (APDK).
يعتبر هذا المركز نقطة جذب شعبية للسياح إذ يجمع بين 150 موظف معوق جسديا مبدع فكريا، يبتكر هؤلاء الموظفون المجوهرات والمنسوجات والأخشاب والجلود ومختلف الحرف اليدوية التي تنم عن ثقافة البلد، ويعتبر مشروع  Bombolulu أكبر مركز لإعادة التأهيل في كينيا.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق