أجمل خمسة قصور في العالم

المدينة المحرمة Forbidden City 

يعد القصر الإمبراطوري أو المدينة المحرّمة من المعالم التاريخية الأكثر أهمية في مدينة بكين، يقع القصر في قلب المدينة على الشمال من ميدان تيانانمن.
صنفته منظمة اليونيسكو ضمن التراث الثقافي العالمي ويعتبر أكبر قصر في العالم إذ يمتد على مساحة 72 هكتار.
بني القصر بين عامي 1406 و 1420 ويحتوي على 980 مبنى و 8707 غرفة وقد كان مقر إقامة الأباطرة من أسرتي "مينغ" ثم "تشينغ".
يعتبر أكبر مجموعة من القصور القديمة المحفوظة في الصين، وهو يحتوي على حوالي مليون قطعة من التحف الفنية النادرة مما جعله متحفا شاملا يجمع بين الفنون المعمارية القديمة والآثار الإمبراطورية والفنون القديمة المختلفة.

قصر بوتالا Potala Palace

قصر بوتالا هي مجموعة مشهورة من القصور على شكل القلعة تقع علي قمة جبل Marpo Ri بمدينة لاسا Lhasa في التبت الصينية.
يعود تاريخ القصر إلى أكثر من 1300 عام، فقد تأسس في القرن السابع.
تبلغ إجمالي مساحة القصر أكثر من 3700 متر مربع، طوله من الشرق إلى الغرب 360 مترا، وعرضه من الجنوب إلى الشمال 270 مترا، يرتفع المبنى الرئيسي 117 مترا ويتكون من 13 طابقا، ليكون بذلك أعلى مجموعة بنايات في العالم، تجمع كل من القصور والقلاع والمعابد.

قصر الحمراء Alhambra

قصر الحمراء هو قصر أثري وحصن شيده الملك المسلم العربي أبو عبد الله محمد الأول محمد بن يوسف بن محمد بن أحمد بن نصر بن الأحمر في مملكة غرناطة خلال النصف الثاني من القرن العاشر الميلادي.
يعتبر قصر الحمراء اليوم من أهم المعالم السياحية بأسبانيا ويقع على بعد 267 ميلاً (430 كيلومتر) جنوب مدريد.
يتميز القصر بسمات العمارة الإسلامية الواضحة في أورقته؛ حيث تم استخدام العناصر الزخرفية الرقيقة في تنظيمات هندسية كزخارف السجاد، وكتابة الآيات القرآنية والأدعية، بل حتى بعض المدائح والأوصاف من نظم الشعراء كابن زمرك.
في سنة 2007، اختير قصر الحمراء ضمن قائمة كنوز إسبانيا الإثنى عشر في استفتاء صوّت فيه أكثر من تسعة آلاف شخص.

قصر فرساي Palace of Versailles

قصر فرساي هو أهم القصور الملكية في فرنسا ويقع في فيرساي التي تبعد 25 كيلومترا غرب وسط مدينة باريس.
أمر لويس الثالث عشر العام 1624 ببناء منزل صغير للصيد على تل قريب من قرية فيرساي الصغيرة كون الأدغال القريبة وافرة الصيد، وفي العام 1632 أمر بتوسيع المنزل.
في فترة حكم لويس الرابع عشر شيد القصر محل المنزل في فيرساي ثم انتقل الملك لويس الرابع عشر من باريس إلى القصر، وظل القصر مقر الإقامة الملكية حتى اضطرت الأسرة الحاكمة إلى العودة إلى العاصمة في العام 1789.
يعتبر قصر فرساي اليوم من أهم المعالم السياحية في فرنسا حيث يجذب كل عام آلاف الزوار المهتمين بالتاريخ والعمران.

قلعة شامبور Chateau de Chambord 

قلعة شامبور هي أحد قلاع فرنسا الفخمة التي بنيت أثناء عصر النهضة بأمر من الملك فرانسوا الأول في شامبور، وتعد من أكثر قلاع فرنسا تميزا وثاني أكثر قلعة فرنسية من حيث الزيارة بعد قلعة فرساي.
تم البدء ببناء القلعة عام 1519 من قبل الملك فرانسوا الأول حتى يتمكن من الصيد في الغابات القريبة.
بنيت القلعة على نمط قلاع القرون الوسطى، ولها شكل رباعي الأضلاع فسيح ويبلغ طوله 156 مترا، وعرضه 117 مترا وتحيط به أربعة أبراج مستديرة.
تتميز القلعة عن القلاع المعتادة بنوافذها الكثيرة وبالسقوف الحادة الرقيقة التي تعلو الأبراج وبالمداخن الخفيفة التي تعلو هذه السقوف.
داخل الجزء الأوسط بالبرج الرئيسي للقلعة مدرجان مميزان، حيث يستطيع شخصان أن يصعدا أو ينزلا دون أن يتلاقيا ويصل المدرجان إلى سطح البرج الرئيسي، أو الفانوس، ومنه كانت تتبع النساء النبيلات مجرى القنص في الغابة القريبة. 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق