المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

اقسام الدول

إغلاق

السياحة على جزيرة لوفوتين الساحرة, النرويج


تقع مجموعة جزر لوفوتين – Lofoten الساحرة أقصى الشمال النرويجي والتي تعتبر من أجمل البقاع في البلاد وتضم عدداً من الشواطئ الذهبية و الجبال الشاهقة و المناطق الخضراء بالإضافة إلى بعض قرى الصيد الصغيرة التي لم تكتشف بعد.
يقصد الكثير من السياح لوفوتين – Lofoten للاستمتاع بنمط الحياة البريّة المنتشر على الجزيرة و قضاء العطلات بين الرياضات المائية وتسلق الجبال و استكشاف القرى الصغيرة المحيطة بالمكان.
يميل كثير من الأثريين إلى الظن بأن جزر لوفوتين سكنت بالبشر قبل 11.000 عام رغم أن الأثار الموجودة على الجزيرة ترجع إلى 5 ألاف سنة فقط, إلا أن وفرة الحفريات الأثرية التي ترجع إلى العصر الحديدي ترجح ذلك الاحتمال.

ظهرت لوفوتين في عهد الفايكنج بشكل كبير إلا أن ظهورها بشكل استراتيجي كان في الحرب العالمية الثانية عندما قامت بريطانيا باحتلالها حتى تمنع الألمان من الاستفادة من خيراتها الزراعية و الحيوانية.

رغم أن جزر لوفوتين تقع على نفس خط عرض مناطق أخرى مثل "جرين لاند" وشمال " ألاسكا" إلا أن تيار الخليج يجعلها أكثر دفئاً مقارنة بهذه الأماكن, ورغم ذلك هناك موجات شديدة من البرد قد لا يصلح معها إلا زيارة الأماكن السياحية المغلقة على ظهر الجزيرة مثل المتاحف وصالات العرض المتعددة التي تمتلئ بها الجزيرة وتعرض مقتنيات أثرية ثقافية شيقة.
من أجمل المتاحف التي يمكن زيارتها على جزيرة لوفوتين "متحف الفايكنج" الذي يعرض نموذج حقيقي لمنزل من عهد الغزاو ينقل بشكل دقيق أسلوب الحياة و تفاصيل العيش في تلك القرون الماضية.

كما يمكن زيارة بعض القرى الصغيرة التي تعرض أنماط تحاكي طبيعة الحياة في العصور السابقة مثل الأزياء و طرق اعداد الطعام و المهرجانات و غير ذلك.
يسمح للسياح أثناء زيارة لوفوتين – Lofoten  بالانخراط مع السكان المحليين في رحلات الصيد على متن قواربهم البسيطة وقضاء يعض الليالي في أكواخ الصيد المحلية.
من الأنشطة الشعبية أيضاً على جزر لوفوتين  تسلق الجبال و جولات الاستكشاف التي تستمتع بالمناظر الطبيعية الساحرة على ظهر الجزيرة بالإضافة إلى مراقبة الحيتان من على الشاطئ.


قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق