السياحة في سانتاندير و لا كورونيا


مدينة سانتاندير – Santander   من المدن الساحلية في إسبانيا وتحتل السياحة الشاطئية مكانة متقدمة بين أنشطة المدينة  التي تعتمد سمعتها بشكل كبير على شواطئها الواسعة ذات الرمال الذهبية التي تزين منطقة خليج بسكاي.
من أشهر شواطئ سانتاندير وأكثرها شعبية عند السكان المحليين و السياح على السواء شاطئ (Playa el Sardinero) والذي يمكن الوصول إليه عبر السير في ممرات و طرقات خضراء ساحرة و ذلك عبر حدائق (Piquio) مما جعل الشاطئ يصنف كواحد من أجمل الشواطئ في منطقة البحر المتوسط.
رغم أن مدينة سانتاندير من أقدم المدن التاريخية في إسبانيا إلا أن ما تبقى من أثار ومبان تاريخية قليل جداً بعد أن دمر حريق هائل عام 1941 م المنطقة التاريخية بالكامل حتى أن المتحف الحالي للمدينة يضم مقتنيات محلية حديثة و بعض القطع الأخرى الأصلية المقتبسة من مدن قريبة.

أما مدينة A Coruña-  لا كورونيا فهي مدينة ساحلية أخرى تقع على الساحل الإسباني للبحر الأدرياتيكي و تتميز بأنها  تتمتع بشواطئ أكثر من رائعة تحتفظ بالكثير من خصائصها الطبيعية التي لم تصل إليها بعد يد الحياة العصرية و لم تخضع للأنماط التجارية في السياحة.
لا يتوقف ابهار  مدينة "لا كورونيا" لزوارها على روعة الشواطئ و جمال المياه و إنما تضم المدينة معالم أثرية متميزة مثل " فنار هرقليس" المصنف كأقدم فنار مازال في العمل حتى الأن على مستوى العالم.

يتيح فنار  هرقليس لزوار المدينة صعود 245 درجة من السلالم للوصول إلى قمة الفنار حيث يمكنهم الحصول على رؤية بانورامية للمدينة والساحل, من ناحية أخرى يمكن للسياح أيضاً قضاء وقت خاص وممتع في متحف المدينة الذي يقع في إحدى القلاع الحربية القديمة التي يرجع تاريخها إلى القرن السادس عشر الميلادي الذي يعرض مقتنيات ترجع إلى عصور ما قبل التاريخ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق