المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

اقسام الدول

إغلاق

السياحة في زلاتيبور, صربيا


تأتي صربيا ضمن الدول السياحية التي تتميز بطابع غربي ذي نكهة شرقية وربما يرجع ذلك إلى مرور العديد من الحضارات و الثقافات سواء في شكل معاملات تجارية مع العرب و المسلمين أو في شكل  حروب متبادلة.
لكن يبدو أن صربيا استطاعت أن تنزع نفسها أخيراً من دائرة الصراعات الإقليمية وتروج لنفسها كمقصد سياحيّ ترفيهي يعتمد على الأثار القديمة المتنوعة التي يرجع بعض منها إلى الحضارة الرومانية والحضارة العثمانية سواء بسواء مع المعالم السياحية الترفيهية مثل الشواطئ و الجزر السياحية و الكرنفالات و رياضات التزلج و غيرها.

تضم صربيا العديد من المدن السياحية الغريبة مثل "مدينة الشيطان" جنوب صربيا وتضم أكثر من 200 تكوين صخري غريب الشكل تدور حوله الكثير من الأساطير المحلية.
وهناك أيضاً مدينة " زلاتيبور – Zlatibor "  إحدى أكثر المدن الجبلية شعبية في غرب صربيا نظراً لما توفره للسياح من وسائل ترفيهية طوال العام تجعل منها مقصداً سياحياً يصلح للصيف و الشتاء.

توفر زلاتيبور مناخاً صحياً مثالياً فهناك فرصة لممارسة العديد من الرياضات مثل التزلج شتاء و تسلق الجبال صيفاً وذلك في المنتجعات التي تقع في  أحضان جبل  " Tornik" الذي يعد أعلى القمم الجبلية في المدينة.
كما تتميز  بلدة زلاتيبور في صربيا بكثرة المناطق الخضراء و المناظر الطبيعية بالإضافة إلى المنازل الجذابة التي تنتشر في الكثير من القرى التقليدية القديمة.

لا تخلو " زلاتيبور" من بعض المعالم الأثرية مثل الكنائس الخشبية و  المتاحف المفتوحة في الهواء الطلق.

يمكن للسائح بعد الانتهاء من جولات استكشاف المنطقة المحيطة بمدينة " زلاتيبور" وممارسة الرياضات المائية و تسلق الجبال أن يجرب الأطباق الخاصة التي تقدمها المدينة مثل طبق " Zlatiborian prsuta" أحد أكثر أنواع الطعام شعبية في زلاتيبور وهو صنف من أصناف اللحم المجفف.

قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق