أجمل معالم السياحية في المانيا

تتمتع المانيا بالعديد من المعالم السياحية القديمة و الحديثة التي تعبر عن محطات هامة في تاريخ البلاد مثل القصور الأثرية و  بعض السجون ومعسكرات التعذيب التي تحولت إلى مزارات سياحية كما توجد الحدائق و المنتزهات و المتاحف و صالات العرض التي تقدم نماذج مختلفة من الفنون.
من أجمل المعالم السياحية الحديثة في المانيا " سوق رأس السنة في نورنبرغ" والذي ينشط في شهر نوفمبر من كل عام فتتحول المدينة بفضل هذا السوق إلى ما يشبه مدينة العجائب و الغرائب.

يقع سوق (Christkindlesmarkt) وسط المباني الأثرية و التاريخية في المدينة و هو أشبه بسوق ارتجالي تباع فيه الهدايا التذكارية و المصنوعات اليدوية مع وجود باعة الطعام و المشروبات الساخنة في الطرقات مما يحول الأمر إلى كرنفال احتفالي مفتوح.
وبالطبع لا يمكن زيارة المانيا دون الذهاب إلى برلين ليس فقط لأنها العاصمة و لكن لأنها من أكثر المدن التي تكشف بعد توحدها عن تاريخ المانيا بشكل دقيق خاصة فيما يتعلق بالتاريخ السياسي الحديث.

من أهم المعالم السياحية الحديثة في المانيا " مبنى الرايخستاغ" – مقر انعقاد البرلمان الألماني و الذي يرجع تاريخ انشائه إلى القرن التاسع عشر الميلادي لكنه شهد إعادة بناء في عام 1999م بإضافة قبة زجاجية تستحق المشاهدة.

يسمح للسياح بزيارة القبة الزجاجية و التقاط الصور الرائعة للمدينة من أعلى بل و يسمح لهم كذلك بزيارة غرف المداولات و النقاشات داخل البرلمان في أيام العطلات و في حالة عدم انعقاد الجلسات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق