المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

اقسام الدول

إغلاق

3 أماكن يجب عليك زيارتها قبل أن تختفي من الخريطة!

يحذر  العلماء من أن الاحتباس الحراري يؤدي إلى تغير المناخ بوتيرة أسرع مما كان يعتقد, و أن هناك تغيرات كبيرة ستشهدها خارطة الكرة الأرضية عقب ذوبان الجليد مما سيؤدي إلى اختفاء معالم سياحية حول أماكن كثيرة في العالم!!
إذا كنت ترغب في السفر و السياحة خلال الفترة القادمة فعليك أن تضمن رحلتك أحد هذه المعالم الفريدة و أن تحتفظ بصور و مقاطع مصورة عنها  فقد لا تتاح لك الفرصة لزيارتها مرة ثانية.
3  أماكن يجب عليك زيارتها قبل أن تختفي من الخريطة!

-         وادي (Rhone)
يقع وادي (Rhone) في جنوب فرنسا ويحتل مساحة طولية تقدر بنحو  120 ميل, مما قد يستغرق السائح نحو اسبوع كامل لاستكشاف الأماكن الطبيعية ومزارع الكروم التي يمتلئ بها الوادي و تحيط بها الجبال من الخارج.
إلا أنه من المؤسف أن الوادي فد تزول جميع معالمه إثر  التغييرات المناخية المتوقعة مما قد يؤدي إلى هجرانه و بالتالي تجاهله على الخارطة السياحية لفرنسا.

-         فينسيا
مدينة فينيسيا الإيطالية هي أكثر المدن رومانسية في العالم دون جدال إلا أنه من المحزن أن المدينة تسير ببطء نحو مصير مجهول في حالة زيادة مستوى الماء في البحر الأدرياتيكي نتيجة ذوبان الجليد الناتج عن التغييرات المناخية.
تتنبأ توقعات العلماء أن أجزاءً كبيرة من فينيسيا ستغرق تحت المياه و سيكون من الصعب إعادة التجول بالقوارب و التنزه بين المعالم السياحية الموجودة على ضفاف القنوات في كل أنحاء المدينة.
بدأت الحكومة الإيطالية مع المؤسسات الثقافية العالمية في اتخاذ تدابير إضافية للحيلولة دون غرق أجزاء كبيرة من المدينة ومحاولة إيجاد بدائل تقنية لغمر الماء المتوقع للمعالم التاريخية في فينيسيا.

-         جبال الألب
تمتد جبال الألب في نحو ثمانية دول أوربية مشكلة واحدة من أجمل القمم الجبلية في العالم التي تضم أفضل المنتجعات السياحية و المناظر الطبيعية بالإضافة إلى استضافتها لعشاق رياضات التزلج على الجليد و تسلق الجبال و غيرها.

من المتوقع أن يؤدي ذوبان الثلج إلى تأثر قمم جبال الألب بشكل كبير  واختفاء أغلب الأنشطة السياحية في هذه المناطق حيث ستتغير طبيعة المكان و ينتهي عصر رؤوس الجبال البيضاء المزينة بكتل الثلج للأبد.

قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق