المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

اقسام الدول

إغلاق

معالم سياحية غريبة في برشلونة


تعتبر السياحة فرصة للاكتشاف و التعرف على الأشياء الطريفة و الغريبة في العالم من حولنا, وتزداد قيمة الرحلات السياحية كلما وفرت معالم أثرية تختلف عن المألوف و المعتاد.
السياحة في برشلونة تمنح السائح هذه المتعة و توفر له العديد من المعالم السياحية الغريبة و الطرفة التي لا تتكرر في أماكن أخرى لذلك ليس من الغريب أن تحظى برشلونة دون غيرها من مدن إسبانيا بجدول زيارات خاص ومنفرد.
معالم سياحية غريبة في برشلونة

من أشهر المعالم السياحية الغريبة و الطريفة في برشلونة (حديقة جويل - Parc Guëll) والتي هي في الحقيقة ليست حديقة بالمعنى التقليدي الذي قد يتبادر للذهن و إنما هي أشبه بضاحية كاملة كبيرة للأغنياء و الحالمين حسب الفكرة الأولى لمؤسسها.
بدأ تنفيذ المشروع في نهايات عام 1800 م على أمل أن يستقطب التصميم الإبداعي الغريب الأثرياء إلى الضاحية إلا الفكرة ورغم ما بذل فيها من خيال لم تلق أي نجاح حينئذ!!

أما الأن فتحولت حديقة جويل إلى حديقة عامة بما تضمه من منحوتات و  تماثيل غريبة  مغطاة بالفسيفساء والتي ليست المشاهد الوحيدة التي يمكن رؤيتها و الانبهار بها في الحديقة فهناك أيضاً الأروقة و السلالم و الأعمدة المصنوعة بأشكال إبداعية مثيرة للإعجاب.

من المعالم السياحية الطريفة و الغريبة و التي قد تتقاسم الشهرة مع حديقة جويل مبنى " كازاميلا - Casa Milà" الذي تم انشائه في الفترة من 1906-1910 م لحساب إحدى السيدات وزوجها الثاني الذي كان مولعاً بالأشياء الغريبة.
ترجع غرابة تصميم " كازاميلا" على قيام المعماري الشهير  " غاودي" ببناء المبنى بالكامل دون أن يستخدم الجدران لحمل الأحمال حيث استخدم الحديد بدلاً من ذلك وقاب بتشكيله على هيئة أعمدة و أقواس بأشكال غير منتظمة للوصول إلى  التصميم الدائري الحالي.

ومن الطريف أن الحكومة المحلية اعترضت حينئذ على تصميم المبنى و وصفته بأنه مثير للاشمئزاز إلا أنه في عام 1948 م أعلنت الأمم المتحدة أن مبنى "كازاميلا" قد اختير ليكون على قائمة اليونيسكو للتراث الإنساني.

قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق