جولة في وادي اللوار، فرنسا

يقع (وادي اللوار - Val de Loire) جنوبي العاصمة الفرنسية باريس بنحو 200 كيلومتر، ويلقب بحدائق فرنسا كما يحتوي الوادي على أكثر من 1000 قصر و قلعة قديمة بعضها صغير جداً و الأخر ضخم جداً و الكثير منها متاح للزيارات السياحية.

المشهد الأبرز في "وادي اللوار" المساحات الخضراء الشاسعة التي تحيط بكثير من المباني التاريخية التي يحمل كل منها قصته الخاصة مما يجعل الأمر أشبه بزيارة صفحة في كتاب الأساطير.
اعتبر "وادي اللوار" ملتجئاً آمنا لفترات طويلة للعائلة المالكة في فرنسا و كبار رجال الدولة حيث كان يعتبر كحصن مفتوح بعيد من الهجمات التي تواجهها البلاد براً أو بحراً.
معالم سياحية أثرية في وادي اللوار
-         قصر شامبور
ربما ستتعرف على قصر شامبور منذ اللحظات الأولى لرؤيته حيث أنه كان مصدراً لإلهام  مصممي الرسوم المتحركة في الكثير من القصص الخيالية لعل أشهرها على الإطلاق قصة " الجميلة و الوحش".

بني قصر  شامبور بتكليف من الملك "فرانسيس الأول" بعد عودته من إيطاليا متأثراً بنهضتها المعمارية إبّان عصر النهضة فجاء هذا المنتجع الصيفي للملك.
يضم قصر شامبور 800 غرفة وتوجد به العديد من الغرائب المعمارية مثل السلم الحلزوني المزود بمجوعة من الدرجات في اتجاهين متعاكسين تجعل من يصعد السلم لا يرى من يهبط من الناحية الأخرى.
من غرائب القصر المبني من الأحجار أن تصميم الغرف جاء بشكل طولي لم تستطع المدافئ أن تبعث فيها الحرارة ومع برودة الطقس في المكان لم يسكن أحد في القصر رغم ما أنفق على بنائه.

-         الحدائق
من أروع ما يمكن زيارته في وادي اللوار الحدائق و الأماكن الخضراء سواء تلك المحيطة بالقصور و القلاع أو الأماكن المفتوحة التي تنتشر بها أشجار الفاكهة و الخضروات و الأزهار مما يمنح المكان رائحة و عبقاً خاصاً.
من اشهر الحدائق في وادي اللوار حديقة "كاثرين دي مديتشي" والتي تتميز بهيمنة اللون الأزرق على جميع أنواع الزهور و الورود بالحديقة مع قليل من اللون الوردي حيث اعتبر اللون الأزرق في ذلك الوقت لون الأنوثة أما اللون الوردي فلون خاص بالرجال.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق