المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

اقسام الدول

إغلاق

أسباب ظهور حب الشباب وكيفية التعامل معه



مع الوصول إلى أعتاب سن المراهقة ، ومع بداية مرحلة البلوغ تطرأ العديد من التغيرات النفسية والجسمانية والتى يعود منشأها إلى أسباب هرمونية بحتة ، ويعتبر حب الشباب أحد أهم التغيرات الجسمانية التى تبدأ بالظهور مع بداية سن البلوغ ويرجع سبب ظهورها فى المقام الأول إلى زيادة مستويات هرمون الإندروجين بالجسم ، هذا الهرمون الفريد منه نوعه يستحث الغدد الدهنية الموجودة فى الطبقات السفلى من الجلد على إفراز كميات كبيرة من الإفرازات الدهنية التى تتراكم مع مرور الوقت ، الأمر الذى يؤدى فى نهاية المطاف إلى إنسداد قنوات هذه الغدد الدهنية ومن ثم ظهور حب الشباب .
وتشير الدراسات والإحصائيات الطبية أن ذوى البشرة الدهنية عادة مايعانون من حب الشباب بصورة أكثر ضراوة مقارنة من أصحاب البشرة الجافة أو العادية ، كذلك فى نفس ذات الأمر يجدر بنا الإشارة إلى أن ظهور حب الشباب ليس بالأمر الحتمى الواجب ظهوره على بشرة كل شاب وكل فتاة مع بداية فترة المراهقة ، إذ أنه من الممكن أن يجتاز المراهق هذه المرحلة العمرية دون ظهور أى علامات لحب الشباب ، كذلك قد يظهر حب الشباب ويستمر حتى العقد الثالث أو الرابع فى بعض الأحيان ، لذا يمكننا إيجاز الأمر فى أن ظهور حب الشباب عادة ماينشأ نتيجة لأسباب هرمونية بحتة بغض النظر عن الفئة العمرية .

وللتعامل مع حب الشباب بطريقة صحيحة ينصح بإتباع التعليمات التالية ..
·       تعتبر النظافة الشخصية أحد أهم المحاور الرئيسية فى هذا الشأن ، إذ ينبغى تنظيف البشرة بالماء والصابون بصورة دورية متكررة ، وذلك لمنع تراكم أى إفرازات دهنية قد تؤدى إلى تكوين حب الشباب ، مع مراعاة إستخدام الصابون والمنظفات التى تتناسب مع طبيعة البشرة .
·       ينبغى تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة قدر الإمكان ، كذلك لامانع من إستخدام مستحضرات الوقاية من الشمس للمساعدة فى تحقيق هذا الغرض .
·       بالنسبة للعلاج الدوائى يتم إستخدام كريم إكنيروكسيد – 5 بمعدل مرة كل 12 ساعة + أقراص فيتامين ( أ ) بمعدل قرص يوميا ، وذلك للقضاء على حب الشباب وتغذية البشرة وإكسابها مظهرا صحيا .

·       ينبغى الحفاظ على صحة ونضارة الجلد من خلال الحرص على التغذية السليمة ، ولاسيما الأطعمة الغنية بفيتامين ( أ ) كالبرتقال والجزر والفلفل .. أيضا ينبغى عدم تعريض البشرة للجفاف ، لذا ينصح بالإكثار من شرب الماء والعصائر الطازجة ، وتجنب مدرات البول كالشاى والقهوة .

قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق