المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

اقسام الدول

إغلاق

مالطا قبلة السيّاح بالصور

تعد مالتا أو مالطا مقصدا سياحيا شهيرا مع 1.2 مليون سائح سنويا . يزيد عدد السياح إلى ثلاث أضعاف السكان فيها . وزادت البنية التحتية السياحية بالخصوص بشكل كبير على مر السنين والموجودة على الجزيرة ،ومع عدد من الفنادق الجيدة ذات الخدمات الاحترافية عالية الجودة ، على الرغم من تدمير المساكن التقليدية باعتبارها مصدر قلق متزايد . إلا أن عدد السياح يتزايد على مالطة في العطلة الصيفية خصوصا.
أعلنت مالطا في السنوات الأخيرة عن نفسها كوجهة سياحية الطبية ، وزاد عدد مقدمي الخدمات السياحية الصحية وعلى تطوير هذه الصناعة . مالطا تحظى بشعبية لدى السياحة الطبية خصوصا  البريطانية ، مشيرا إلى المستشفيات المالطية التي تسعى نحو الاعتماد على مصادر من المملكة المتحدة ، مثل اعتماد مخطط " ترينت" .
 بالنسبة لوسائل النقل في مالطا فان  ملكية السيارات فيها مرتفعة جدا ، نظرا لحجم الجزيرة الصغير جدا . لذ تعد الحافلات  الوسيلة الرئيسية للنقل العام . أنشئت في عام 1905 ، والتي خضعت للإصلاحات واسعة النطاق في يوليو 2011

سانت جوليانس
تعتبر هذه المنطقة وجهة جيدة  لقضاء العطلات على مالطة. بكون البلدة تمزج  بنجاح سحرها كقرية للصيد مع كونها مركز سياحي تستقبل الألف الزوار يوميا خصوصا في الصيف وتعد كنيسة الأبرشية القديمة من المواقع التاريخية الشعبية قيها. كما يمضي الغواصون أيضا مليئة بالتشويق في استكشاف حطام السفن في مركز" دايف وايز". وتعتبر منطقة "باسيفي"، محور الحياة الليلية "لسانت جوليان" حيث تضم مجموعة من المطاعم والحانات والنوادي لقضاء أفضل الأوقات .


فاليتا
‪ مدينة "فاليتا" تاسست على أمر من سان جون لتأوي الجنود العائدين من الحروب الصليبية آنذاك ، وتعد الآن عاصمة مالتا وجزءا من التاريخ الحي للمنطقة. وتعد أيضا أحد مواقع التراث العالمي، وذلك بما تحويه من مجموعة أبنية لا مثيل لها تنتمي إلى فن المعمار الباروكي الأصلي وأسوار دفاعية لتحصين المدينة المطلة على البحر الأبيض المتوسط وكاتدرائية سان جون ذات القبب الصخرية المنقوشة بإتقان والمحتوية على لوحة شهيرة للفنان "كارافاجيو


جزيرة مالطة
 هي من أكبر الجزر الثلاث الرئيسية التي يتكون منها أرخبيل مالطا. وتضم عاصمتها "فاليتا" الصاخبة النابضة بالحياة العديد من الأبنية ذات الطراز القديم ، كما أنها تزخر بالكاتدرائيات والقصور والحصون. ويبهر الميناء الكبير" جراند هاربور" الرائع الزائرين منذ لحظة وصولهم الأولى. وتعتبر أطلال المعبد الأرضي من أكثر المواقع الأثرية جذبا للزوار في جزيرة مالطا، وقد أُدرج في قائمة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو، وهو عبارة عن مقبرة كبيرة تمتد على مساحة 5400 قدم مربع تحت سطح الأرض، وهذا هو المعبد الوحيد في العالم الموجود تحت الأرض ويعود إلى حقبة ما قبل التاريخ.

 
جزيرة جوزو
هي ثاني أكبر جزيرة في سلسلة الجزر السبع وتطل على البحر الأبيض المتوسط ق. وتتسم الجزيرة  التي يبلغ تعدادها السكاني 31.000 نسمة، بطابع ريفي أصيل ، وتضم معابد "غانتيجا" القديمة التي تعرف رواجا كبيرا في فصل الصيف و تتميز الجزيرة ايضا برمال رائعة ذات لون برتقالي ، بالإضافة إلى مياهها المثالية لرياضة الغوص في خليج الرملة الخلاب. وتجعل الحافلات التي تجول شوارع جزيرة "غوزو"، التجول في الجزيرة من الأنشطة الممتعة في الرحلة.

قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق