المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

اقسام الدول

إغلاق

تعرف على أهم خمسة معالم سياحية أوروبية

لدى كل مدينة من المدن الكبرى في أوروبا مزار جذب سياحي بارز على الأقل، يكون هذا المزار مرتبط مع المدينة بشكل وثيق جدا حتى يصبح مع مرور الوقت معلما لها ورمزا لكينونتها.

أول من يتأثر بهذا المزيج المتناغم بين المدينة ومعالمها السياحية هم بالطبع السياح فما تلبث أقدامهم أن تطأ أرض المدينة حتى يسارعون لزيارة معالمهما السياحية والتصور بقربها وتأمل تفاصيلها لتنطبع بذاكرتهم ووجدانهم إلى الأبد، ولعلها من هنا تنشئ قصة عشق بين سائح ما ومدينة ما.

في هذا الموضوع سنتحدث عن خمسة معالم سياحية أوروبية أصبحت مع مرور الوقت رمزا للمدينة وللدولة التي تقع تلك المعالم ضمن حدودها :

المرتبة الأولى:

كنيسة العائلة المقدسة في برشلونة SAGRADA FAMILIA, BARCELONA

اعتقد أن البناء الأجمل من هذه الكنيسة لم يصمم بعد، رسم مخططها أنتوني غاودي Antoni Gaudí وتم البدء ببناء هذه الكنيسة الرومانية الكاثوليكية في برشلونة في عام 1882 وما تزال قائمة بعظمتها حتى يومنا هذا.
تعد من أضخم كنائس أوروبا، وتقع في حي ساغرادا فاميليا، ورغم أن بنائها لم يكتمل إلّا أنها اختيرت سنة 2007 ضمن قائمة كنوز إسبانيا الإثنى عشر.


المرتبة الثانية:

كنيسة القديس بطرس  ST. PETER'S BASILICA, ROME

وهي كنيسة كبيرة بنيت في أواخر عصر النهضة في القسم الشمالي من روما وتقع اليوم داخل دولة الفاتيكان رسميًا.
بناءها الضخم مثير للإعجاب ليس فقط من الخارج وإنما يبهر الناظرين من الداخل أيضا.
قبتها الرئيسة وقبابها الفرعية تكسبها جمال وتناسق لا مثيل لهما، فيها 800 عمود، 390 تمثال من الحجر الجيري والرخام والبرونز.
تعتبر كاتدرائية القديس بطرس أكبر كنيسة داخلية من حيث المساحة، و واحدة من أكثر المواقع قداسةً وتبجيلاً في الكنيسة الكاثوليكية.
ولعل سبب تبجيلها هو أنها - وبحسب التقليد الكاثوليكي - تحوي ضريح القديس بطرس، الذي يعتقد بأن يسوع قد سلّمه زمام إدارة الكنيسة من بعده، وبالتالي كان بطرس البابا الأول للكنيسة الكاثوليكية وكذلك أول أسقف لمدينة روما.
ومنذ تشييد الكنيسة في القرن السابع عشر دفن فيها أغلب البابوات في أضرحة منفصلة على امتداد الكنيسة أو في الصالة التي تقع تحتها، وذلك كإشارة رمزية بوصفهم خلفاء القديس بطرس.


المرتبة الثالثة:

كاتدرائية ميلانو MILAN_CATHEDRAL

تقع في لومبارديا في شمال إيطاليا وهي مخصصة لسانتا ماريا ناسينتي وتعتبر مقر رئيس أساقفة ميلانو الحالي الكاردينال ديونيجي تيتامانزي.
تضم الكاتدرئية من الداخل الكثير من اللوحات لأشهر الرساميين العالمين كما تضم تماثيل وأعمال فنيه أكثر من رائعة وعلى حدود القاعة من اليمين تجد توابيت زجاجية وقد حفظ بداخلها جثمان بعض الاساقفة السابقين للكاتدرائية وفى الأمام تجد بيانو ضخم جدا وقد نقش بنقوش فنية تبهر كل من يراها.

المرتبة الرابعة:


برج ايفل في فرنسا TOUR EIFFEL, PARIS

هو برج حديدي يبلغ ارتفاعه 324 مترا، يوجد العاصمة الفرنسية باريس، في أقصى الشمال الغربي من حديقة شامب-دي-مارس، بالقرب من نهر السين.
أنشئ من قبل غوستاف إيفل ومعاونيه بمناسبة المعرض الدولي لباريس في 1889.
يعتبر برج ايفل اليوم رمز العاصمة الفرنسية، الموقع السياحي الفرنسي الأول من حيث عدد الزوار. 
بارتفاعه البالغ 313.2 متر، بقي برج إيفل لمدة 41 سنة المعلم الأكثر ارتفاعاً في العالم.
تمت زيادة ارتفاعه عدة مرات بتثبيت العديد من الهوائيات، ليبلغ ارتفاعه 327 متر منذ 8 مارس 2011. استعمل في الماضي في العديد من التجارب العلمية، ويستعمل اليوم في بث برامج الراديو والتلفاز.


المرتبة الخامسة:


جسر كارلس في براغ CHARLES BRIDGE, PRAG


وهو جسر شهير يقع في العاصمة التشيكية براغ ويعتبر من أهم المعالم السياحية في التشيك وأوروبا الوسطى.

يبلغ طول الجسر 516 م ويصل عرضه لعشرة أمتار. إنه يربط ضفتي نهر الفلتافا.

شرع في بنائه عام 1357 م بأمر من الملك كارل الرابع واستمر العمل لبناء الجسر حتى عام 1400 م.
في بادئ الأمر كان يسمى بالجسر الحجري أو جسر براغ وفي عام 1870 م أطلق عليه مسمى جسر كارل ويصل الجسر البلدة القديمة في براغ بقلعة براغ.


قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق