إغلاق

القطارات في امريكا | رحلات القطار الممتعة Train






فضل سالم - نيويورك
قطارات يصف البعض أميركا بأنها بلاد السيارات، لكنها في الوقت نفسه واحدة من أكثر بلاد العالم متعة للزائر حين يكتشفها برحلة في قطار مثل 3.5 ملايين شخص يستخدمون قطاراتها كل يوم على أربعة وثلاثين خطاً في طول البلاد وعرضها.. وكما هي الحال مع الطائرات ففي القطارات أيضاً درجات مختلفة.. سياحية ورجال أعمال ودرجة أولى. وهناك أيضاً قطارات مخصصة لشحن البضائع، إذ ان ملايين الأطنان من المنتجات الصناعية والمحاصيل الزراعية والمواد الخام يتم نقلها بالقطارات التي أصبحت شريان الحياة للاقتصاد الأميركي.
وتوجد في الولايات المتحدة أكثر من شركة تتولى تسيير قطاراتها، لكن تبقى شركة أمتراك، التي تملك الدولة معظم أسهمها، الأكبر بين الشركات والأكثر انتشاراً ووصلاً بين الولايات.. فقطارات هذه الشركة تربط بين أكثر من خمس مائة مدينة موزعة على ست وأربعين ولاية، ويبلغ مجموع أطوال خطوطها خمسة وثلاثين ألف كيلومتر.. حتى أنها تعبر الحدود الشمالية أيضاً وتصل إلى ثلاث مقاطعات كندية.
وبالنسبة لأسعار التذاكر.. فالسفر في الدرجة السياحية أقل كلفة من السفر في الباص على سبيل المثال.. أما السفر في الدرجة الأولى والغرفة الخاصة المجهزة بسرير أو أكثر فيظل أقل كلفة من السفر جواً.. وبالنسبة للأخيرة فثمن تذكرة الدرجة الأولى يشمل الطعام والشراب وخدمة الغرفة يومياً بل وجريدة الصباح أيضاً.
ومثل بقية أنواع السفر فهناك موسم الذروة والازدحام والذي يمتد من شهر إبريل حتى سبتمبر وتتم فيه زيادة الأجور، والشيء ذاته تقريباً يحصل في فترة الأعياد آخر السنة.. أما في بقية المواسم فهناك تنزيلات في الأسعار، بالإضافة إلى خصومات لمن يعرف كيف يحصل على الخصومات وبالطبع فشبكة الإنترنت خير معين في هذه المهمة.
ولمن يرغب في الجمع بين التوفير والاستمتاع برحلة رائعة فالربيع والخريف هما أفضل وقت للقيام برحلة في القطار، لأن الصيف يشهد ازدحاماً مثله مثل الأعياد والمناسبات الدينية أو الوطنية. وبالتالي فالسفر في الدرجة السياحية لن يكون مريحاً تماماً بسبب كثرة المسافرين وقلة المساحة المتاحة لكل شخص.
قطار

من نيويورك إلى كاليفورنيا
نيويورك.. شيكاغو.. سياتل.. لوس أنجلوس.. رحلة غير عادية يبلغ طولها خمسة آلاف وسبعمائة وواحداً وثلاثين كيلومتراً.. يستغرق قطعها في القطار خمسة أيام.. من سواحل المحيط الأطلسي شرقاً عبر جبال روكي الشهيرة حتى سياتل في أقصى الشمال الغربي على المحيط الباسيفيكي ثم نزولاً حتى لوس أنجلوس يتهادى القطار خلال رحلته على قمم جبلية ووسط سهول، وعلى ضفاف أنهار وبحيرات يستمتع المسافرون بمناظر طبيعية يستحيل مشاهدتها عن قرب من قبل المسافرين جواً أو حتى أولئك الذين يفضلون السفر بالسيارة.
وقد درجت العادة على أن يحمل كل قطار اسماً يميزه عن غيره، فمن نيويورك إلى شيكاغو على سبيل المثال ينقلك قطار اسمه Lake Shore Limited وهناك يتم تغيير القطار بآخر يحمل اسم Empire Builder ينقلك إلى سياتل.. أما الجزء الأخير من الرحلة والذي ينتهي في لوس أنجلوس جنوباً فقد خصص له قطار ثالث يحمل اسم Coast Starlight.
كل وسائل الراحة
باتت القطارات الحديثة مزودة بكل وسائل الراحة لأنها مخصصة للرحلات الطويلة.. حمامات خاصة في الغرف، وعامة في القاعات.. وفي إمكان المسافر الاستحمام في أي وقت يشاء.. أما الطعام والشراب فينطبق عليهما القول إن مطبخ القطار يحتوي على كل ما لذ وطاب.
ليس هذا فقط.. فالمطعم يعمل على مدار الساعة ويستقبل المسافرين في أي وقت يريدون لكن الوجبات الرئيسية تقدم في أوقات محددة.
أما مسافرو الدرجة الأولى ففي إمكانهم تناول ما يريدون في غرفهم وتأتيهم الطلبات حيثما يتواجدون.
وللرحلات القصيرة، أي تلك التي لا تستغرق أكثر من ست ساعات، يتم تقديم المشروبات الباردة أو الساخنة للمسافرين، حيث توجد قاعة مخصصة لهذا الهدف.
وبالإضافة للمشروبات توجد بعض المأكولات الخفيفة المعبأة في أكياس محكمة الإغلاق.. أما ما يحتاج منها الى التسخين كشطائر البيتزا مثلاً ففي الإمكان تسخينها بواسطة الميكروويف المتوافر للجميع.
ويحلو لبعض المسافرين الجلوس في قاعة الطعام حتى ولو لم يكونوا راغبين في تناوله.. يكتفون بمتابعة المناظر الطبيعية الخلابة التي يمر القطار وسطها.. وقد يحتسون خلالها بعض القهوة.
ويمثل الجلوس في قاعة الطعام فرصة لمن يرغب في لقاء الآخرين وتبادل الاحاديث معهم لتمضية وقت الرحلة.
السفر عبر القطار الخطوط الرئيسية
على الرغم من ان نيويورك تعتبر المحطة الاكبر والاكثر ازدحاماً للقطارات في الولايات المتحدة، فمحطة شيكاغو تعتبر المركز الاكبر لانطلاق الرحلات الطويلة. وفي ما يلي بعض اكثر الخطوط انتشاراً:
• Acela Express.. ينطلق من بوسطن بولاية مساشوسيتس الى واشنطن العاصمة عبر نيويورك وفيلادلفيا وبنسلفانيا.. وهذا الخط هو الوحيد في الولايات المتحدة الذي تعمل عليه قطارات يمكن ان تصل سرعتها الى 150 ميلاً ( 241 كلم ) في الساعة.. تستغرق الرحلة سبع ساعات وهناك اكثر من رحلة يومياً.
• Cascades.. ينطلق من يوجين في ولاية اوريغون الى فانكوفر في مقاطعة بريتش كولومبيا الكندية عبر بورتلاند بولاية اوريغون وسياتل بولاية واشنطن في اقسى الغرب.. وهناك اكثر من رحلة يومياً
• California Zephyr.. ينطلق من شيكاغو بولاية الينوي الى ايميريفيل التي تبعد كيلومترات قليلة عن سان فرانسيسكو في كاليفورنيا وذلك عبر مدينة اوماها بولاية نبراسكا، ودينفر بولاية كولورادو، وسالت ليك بولاية يوتا، ورينو بولاية نيفادا. تستغرق الرحلة 51 ساعة ونصف الساعة وهناك اكثر من رحلة يومياً.
• Capitol Limited.. ينطلق من شيكاغو الى العاصمة واشنطن عبر كليفلاند بولاية اوهايو، وبيتسبيرغ بولاية بنسلفانيا.. تستغرق الرحلة 18 ساعة. وهناك رحلة واحدة يومياً.
• Cardinal.. يربط هذا الخط بين نيويورك وشيكاغو عبر واشنطن وسينسيناتي بولاية اوهايو.. تستغرق الرحلة 26.5 ساعة وهناك ثلاث رحلات أسبوعياً.
• Carolinian.. يربط هذا الخط بين نيويورك وشارلوت بولاية كارولينا الشمالية عبر فيلادلفيا وبنسلفانيا والعاصمة واشنطن.. تستغرق الرحلة 13.5 ساعة.. وهناك رحلة يومياً.
• New Orleans.. يربط هذا الخط بين شيكاغو ومدينة نيو أورليانز موطن موسيقى الجاز في ولاية لويزيانا الجنوبية عبر مدينة ممفيس بولاية تنيسي.. تستغرق الرحلة 19 ساعة وهناك رحلة يومياً.
• Coast Starlight.. يربط بين لوس أنجلوس وسياتل في ولاية واشنطن في أقسى الشمال الغربي عبر سانتا بربارة وسان هوزيه وإيميريفيل وكلها في كاليفورنيا، ثم إلى بورتلاند بولاية اوريغون.. تستغرق الرحلة 35 ساعة وهناك رحلة يومياً.
وعلى الرغم من اسم الرحلة التي تعني « نجمة الشاطئ» فالمسافرون على هذا الخط لا يرون الشاطئ سوى لوقت قصير جداً لا يلبث القطار بعده أن يبتعد عن الشاطئ.
• Crescent.. يربط هذا الخط بين نيويورك ونيو اورليانز جنوباً عبر فيلادلفيا وبنسلفانيا والعاصمة واشنطن ثم شارلوت بولاية كارولينا الشمالية وأتلانتا بولاية جورجيا.. تستغرق الرحلة 30 ساعة وهناك رحلة يومياً.
• Empire Builder.. ينطلق هذا القطار من شيكاغو وله وجهتان إحداهما إلى بورتلاند بولاية اوريغون.. والثانية سياتل بولاية واشنطن عبر ميلووكي بولاية ويسكونسن ومينيابوليس بولاية مينيسوتا ويمر فوق وبالقرب من بحيرة متجمدة شهيرة تسمى Glacier National Park.. تستغرق الرحلة 46 ساعة وهناك رحلة يومية على هذا الخط.
وتجدر الإشارة إلى أن هذا الخط يجذب أكبر عدد من الركاب بين بقية خطوط القطارات في أميركا. وهذا ما تؤكده الأرقام الرسمية عن السنوات الأربع من 2004 حتى 2007 ففي العام الأخير الذي انتهى في الثلاثين من سبتمبر 2007 سافر على هذا الخط أكثر من نصف مليون شخص.
• Lake Shore Limited.. ينطلق من شيكاغو في اتجاهين.. الأول بوسطن بولاية مساشوسيتس، والآخر نيويورك عبر كليفلاند بولاية اوهايو وبافالو بولاية نيويورك.. تستغرق الرحلة الأولى 22 ساعة أما الثانية فتستغرق 19.5 ساعة.
• Pacific Surfliner.. يربط بين سانت لويس بولاية كاليفورنيا (يوجد في أميركا أكثر من مدينة تحمل اسم سانت لويس) إلى سان دييغو عبر لوس أنجلوس وكلها تقع في كاليفورنيا.. والانتقال بواسطة هذا القطار يعتبره الكثيرون أفضل طريقة للتخلص من قيادة السيارة في مناطق شديدة الازدحام، خاصة لأولئك الذين يرغبون بزيارة ديزني لاند.. تستغرق الرحلة ست ساعات تقريباً وهناك أكثر من رحلة يومياً.
• Palmetto / Silver Meteor / Silver Star.. ثلاثة خطوط مختلفة لكنها جميعها تنطلق من نيويورك وتتجه جنوباً على الشاطئ الشرقي على النحو التالي:
- Palmetto يربط بين نيويورك وسافانا بولاية جورجيا عبر شارليستون بولاية كارولينا الجنوبية.
- Silver Meteor يربط بين نيويورك وميامي في فلوريدا عبر شارليستون واورلاندو.
- Silver Star.. يربط بين نيويورك وتامبا في فلوريدا.. يتبع تقريباً الخط ذاته مثل سابقه لكنه يغير وجهته فيعبر ولايتي كارولينا الشمالية والجنوبية قبل الوصول إلى تامبا.
هناك رحلة يومية على كل واحد من هذه الخطوط وتستغرق الرحلة قرابة 28 ساعة.
• Southwest Chief.. يربط بين شيكاغو ولوس أنجلوس عبر مدينة كانساس بولاية ميسوري ومدينة ألبوكيرك بولاية نيومكسيكو.. تستغرق الرحلة 40 ساعة وهناك رحلة يومية.
• Sunset Limited.. يربط بين نيو اورليانز بولاية لويزيانا ولوس أنجلوس في كاليفورنيا عبر سان أنطونيو بولاية تكساس.. هناك ثلاث رحلات أسبوعياً وتستغرق الرحلة 48 ساعة.
• Texas Eagle.. يربط هذا الخط بين شيكاغو وسان أنطونيو عبر سانت لويس بولاية ميسوري ودالاس بولاية تكساس.. تستغرق الرحلة 32.5 ساعة وهناك رحلة يومية.
السفر بالقطار متعة لا تضاهى
على الرغم من أن السفر جواً أو بالسيارة أسرع، فإن للرحلة بالقطار نكهة خاصة تلتقي خلالها بالمئات من الركاب التواقين للاستمتاع بكل دقيقة من الوقت الذي تستغرقه الرحلة، من دون أن ننسى أن الإجراءات الأمنية المشددة التي تشهدها المطارات هذه الأيام باتت ترهق أعصاب الكثيرين، كما أن الجلوس في حيز ضيق أثناء السفر بالسيارة مسألة تجعل السفر بالقطار خير بديل، حيث تمر أمام عيني المسافر مناظر طبيعية ساحرة يستحيل عليه رؤيتها من الطائرة أو من السيارة لأن خطوط القطارات غالباً ما تقطع مناطق لا وجود فيها للطرقات المعبدة.
الوجبات الرئيسية
بالنسبة للوجبات الرئيسية فاصناف الطعام يتم اعدادها وتجهيزها قبل انطلاق القطار بحيث تكون جاهزة للتقديم.
ويحرص مسؤولو السكك الحديدية على توفير ما لا يقل عن ستة اصناف رئيسية في كل رحلة لتمكين المسافر من الاختيار بينها.
محطة قطار ويتم تقديم الطعام والشراب في اطباق وكؤوس من الورق لتوفير المصروفات.. والشيء ذاته بالنسبة للملاعق والشوك والسكاكين فجميعها مصنوعة من البلاستيك.
ويحق للمسافرين في الدرجتين الاولى ورجال الاعمال ان يطلبوا ما يريدون لتناوله في غرفهم الخاصة في الاوقات المخصصة للوجبات الثلاث، اما ركاب الدرجة السياحية فعليهم التوجه الى قاعة الطعام لطلب ما يريدون.
ومن البديهي ان يكون ثمن وجبة الفطور اقل من ثمن الغداء او العشاء.. ويحق لركاب الدرجة السياحية احضار ما يريدون من طعام او شراب معهم الى القطار، لكن القوانين تحظر تحت طائلة العقوبة المشددة احضار اي صنف من المشروبات الكحولية الى القطار، وان من يريد شيئاً منها فيمكن ان يشتريه من مطعم القطار نفسه. كما تحظر هذه القوانين تناول المشروبات خارج قاعة الطعام بالنسبة لركاب الدرجة السياحية في حين تسمح بذلك لركاب الدرجتين الاولى ورجال الاعمال.
الرحلات الطويلة
من المهم الاشارة الى ان غالبية القطارات المخصصة للرحلات الطويلة توجد فيها عربات من طابقين، ولكل طابق نوافذه بحيث يتمكن من فيهما من الاستمتاع بالمناظر الطبيعية. لكن المشكلة هي ان هذه القطارات اعلى من ان تمر عبر الانفاق والجسور المؤدية الى محطة القطارات الرئيسية في نيويورك.. ومن اجل ذلك تتوقف هذه القطارات قبل تلك الانفاق والجسور، ومن هناك تنطلق جنوباً في خطوط منفصلة.. احدها الى فلوريدا والآخر الى نيو اورليانز في لويزيانا.. وخط ثالث الى شيكاغو.. ورابع الى سياتل غرباً ومنه الى كاليفورنيا في اقسى الجنوب.
لكن الميزة الاكثر اهمية هي النوافذ الزجاجية التي تمتد من منتصف السقف تقريباً حتى الارض في المطاعم والقاعات الرئيسية بحيث يستطيع المسافر رؤية كل المناظر الخلابة التي يمر القطار عبرها.. ومن الاجزاء العليا لتلك النوافذ يمكن متابعة النجوم في الليالي الصيفية حيث السماء الصافية، اما في الشتاء فيخال للمسافر انه وسط الغيوم.. وبين الشتاء والصيف يلف الضباب القطار خصوصا في ساعات الصباح الاولى.
ومن المناظر التي يستحيل نسيانها المرور على ضفاف نهر الهدسون في بداية الرحلة وعلى طول 225 كيلومتراً حتى الباني في ولاية نيويورك حيث توجد العديد من الجسور الحديثة منها والقديمة.. ولعل ابرز هذه الجسور جسر «بوكيبزي» المثبت على اعمدة من الخشب والحديد والذي كان في عشرينات حتى اربعينات القرن الماضي مخصصاً للقطارات لكن تم تحويل مسارها بسبب قدمه وتهالك اجزائه، وقد اعيد ترميمه وفتحه مؤخراً لكن للمشاة فقط. ويمر القطار بالقرب من اكبر مستودع عسكري في الولايات المتحدة وهو مخصص للادوات والاسلحة والذخائر التي كانت شائعة في منتصف القرن التاسع عشر، وقد تحول في السنوات الاخيرة الى متحف يتردد عليه الكثيرون.





قد يعجبك أيضا