المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

اقسام الدول

إغلاق

من معالم الدنمارك السياحية

تدين الدنمارك لموقعها الجغرافي بكثير من الفضل في كونها بلداً سياحياً متميزاً في أوروبا, فالدنمارك يحوطها بحر البلطيق و بحر الشمال مما يجعلها دولة بحرية ذات شواطئ جذابة لعشاق هذه النوع من السياحة.
ورغم سحر شواطئ الدنمارك إلا أن معالمها التاريخية و الأثرية تحتل أيضاً مكانة متميزة في الخارطة السياحية خاصة ما يتعلق بغزوات "الفايكنج" البحرية التي تمثل أهم معالم التاريخ القديم للدنمارك.
من المعالم الأثرية القديمة التي تستحق الزيارة في الدنمارك " قلعة كرونبورغ" التي يعرفها عشاق الأدب باسم قلعة "" Elsinor تلك الشخصية التي استعملها وليام شكسبير في مسرحيته الشهيرة "هاملت", أما من ناحية القيمة المعمارية و الفنية للقلعة فقد اعتبرت و لفترة طويلة مثالاً حياً على نمط الفنون في عصر النهضة الأوربية.
بدأ تشييد القلعة في عام 1547 م على أحد المواقع الاستراتيجية على الحدود بين الدنمارك و  السويد, وقد قامت القلعة على مدى التاريخ بدور هام في تأمين سكان الدنمارك كما كانت ملتقى دائم للمناسبات الرسمية الهامة.
أما الأن فالقلعة بعد تجديدها من أهم المزارات السياحية في البلاد وتوجد العديد من الأنشطة اليت يستطيع السياح الاختيار من بينها أثناء الزيارة ومن أشهر هذه الأنشطة جولة بعنوان تتبع أثار هاملت !!

من المعالم الأثرية و الفنية الأخرى في الدنمارك تمثال "حورية البحر الصغيرة" الذي يعتلى إحدى الصخور في ميناء "كوبنهاجن" البحريّ وينثل سيدة حارية تنظر إلى البحر, ويكمن اعجاب السياح بالتمثال في حجمه الصغير حيث يبلغ ارتفاعه 1.25 متر و وزنه 175 جرام.
صمم التمثال بواسطة الفنان" Edvard Eriksen" ووضع في مكانه الحالي عام 1913م لإحياء ذكرى أحد أعمال الكاتب الدنماركي الأشهر "هانز كريستيان أندرسن", إلا أن الحكومة الدنماركية تعتزم نقل التمثال من مكانه نتيجة لتعرضه للتخريب من قبل بعض السياح بالإضافة إلى تعرضه لظروف مناخية قد تؤدي إلى اتلافه.

قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق