المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

اقسام الدول

إغلاق

زراعة الشعر .. ملف كامل



تعتبر عملية زراعة الشعر من العمليات الجراحية المستحدثة التى أوجدها التقدم الطبى والعلمى فى العصر الحديث ، ويعتقد معظم الناس أنه من خلال هذه العملية يتم زراعة شعر من مصدر خارجى ، وهو أمر مغلوط فى مجمله ، إذ أنه ومن خلال هذه التقنية يتم إعادة توزيع بصيلات الشعر الموجودة بالفعل فى فروة الرأس وحثها على النمو ، حيث أن زراعة بصيلات من مصدر آخر من شأنه أن يحفز الجهاز المناعى للجسم لرفض هذا الشعر المستزرع بإعتباره جسم غريب .
ويتم فى بادئ الأمر إخضاع المريض لتأثير تخدير موضعى لفروة الرأس ، حيث يتم تحديد المواضع المستهدفة التى سيتم أخذ بصيلات الشعر منها ، مع تحديد المناطق الأخرى التى سيتم إعادة إستزراع هذه البصيلات بها .
وتعتمد نسبة نجاح هذه العملية على عدة عوامل لعل أهمها عدد بصيلات الشعر الموجودة بفروة الرأس ، فضلا عن حالة هذه البصيلات ، ومدى كفاءة الجراح القائم بعملية الإستزراع .. وتستغرق البصيلات المستزرعة حديثا حوالى 4 أسابيع كى تبدأ بالنمو ، حيث ينمو الشعر بمعدل 1 سم فى أول 6 أسابيع ، ليبدأ بعد ذلك بالنمو التدريجى وفق المعدل الطبيعى المعتاد .

أيضا وعلى سياق متصل ، لضمان نجاح العملية وسلامة المريض ينصح بإتباع التعليمات التالية ..
·       يمنع منعا باتا النوم فى وضع الإستلقاء ، فهذا الوضع من شأنه أن يؤدى إلى ظهور تورمات شديدة بالوجة وفروة الرأس ، لذا ينصح بالنوم فى وضع بحيث يكون مستوى الرأس أعلى من مستوى بقية أجزاء الجسم ، وذلك لمدة 1 – 2 أسبوع ، وفى حالة حدوث تورم بالوجه فلابد من عمل كمادات الماء البارد .
·       يمنع تماما إستخدام مركبات الأسبرين أو الهيبارين أو أى أدوية أخرى مضادة للتجلط ، حيث أن إستخدام مثل هذه الأدوية فى الأسبوع الأول من شأنه أن يؤدى إلى ظهور بقع نزفية تحت فروة الرأس ، مما يتعارض مع نمو بصيلات الشعر المستزرعة حديثا .

·       يمنع منعا باتا إستخدام حمامات الشعر أو الساونا .. إلخ ، لمدة 3 أسابيع على الأقل ، كذلك فى الـ 72 ساعة الأولى يمنع لمس فروة الرأس ، مع غسل الشعر بكل رفق مع بداية اليوم الرابع ، أما بالنسبة للتمشيط فينبغى عدم تمشيط الشعر لمدة أسبوعين على الأقل ، كذلك عدم قص الشعر أو تهذيبه إلا بعد 6 – 8 أسابيع .

قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق