المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

اقسام الدول

إغلاق

ماهو الطب النووى ؟



يعتبر الطب النووى أحد الفروع الطبية المستحدثة التى أوجدت قفزة علمية هائلة سواء على الجانب التشخيصى أو العلاجى ، وتعتمد فكرة الطب النووى بوجه عام على إستخدام النظائر المشعة فى الكشف المبكر عن الأمراض ، ولاسيما الأورام السرطانية ، مما يعنى زيادة فرص ومعدلات الشفاء التام .
ويتم تطبيق هذا الأمر من خلال إعطاء المريض جرعة إشعاعية ذات مقدار معين لايؤثر على الجسم بأى حال من الأحوال ، حيث يتم تقدير كميتها بناء على حجم وعمر المريض ، علاوة على حالته الصحية والجزء المستهدف من الجسم المراد تصويره ، ومن الجدير بالذكر أن هذه الجرعة يمكن إعطائها من خلال الفم أو الوريد ، ليتم بعد ذلك تصوير هذه المادة الإشعاعية داخل الجسم .
وعلى الرغم من درجة الأمان التى تتسم بها هذه النظائر المشعة ، إلا أن الدراسات التى أجريت على تأثير هذه الأشعة على الحوامل لاتزال غير كافية ، لذا ينصح بعدم تعريض الأم الحامل لهذه النظائر المشعة إلا للضرورة القصوى فحسب ، كذلك يجدر بنا الإشارة إلى أن هذه النظائر المشعة لاتؤثر بالسلب على الأطفال أو كبار السن ، وكذلك فإنها لاتؤثر على الأم المرضعة ، إلا أنه وللأمان يفضل التوقف عن الرضاعة لمدة 3 أيام عقب التعرض للنظائر المشعة .

ويمكننا إيجاز الإستخدامات التشخيصية للطب النووى والنظائر المشعة فى النقاط التالية ..
·       الكشف المبكر عن الأمراض ، مما يعنى زيادة فرص ومعدلات الشفاء إلى أقصى حد ممكن .
·       الكشف عن أى خلل وظيفى لأعضاء الجسم بمختلف أنواعها ، وتحديد نسبة وسبب هذا الخلل .
·       الكشف عن درجة فاعلية الأدوية والعقاقير ، وتحديد أفضل الخيارات المتاحة فى هذا الشأن .
·       متابعة ورصد الحالة العامة للجسم ، والكشف عن أى إضطرابات أولية فى المؤشرات الحيوية الخاصة به ، ولاسيما عقب إجراء العمليات الجراحية .
·       تحديد نسب هرمونات الجسم بالدم بصورة غاية فى الدقة .
أما بالنسبة للإستخدامات العلاجية فلايزال إستخدام النظائر المشعة فى هذا الشأن محدودا وقيد الدراسة ، إلا أنه ومن حيث المبدأ فقد أثبت الطب النووى فاعلية لابأس بها فى مجال الحد من إنتشار الأورام السرطانية ، ولاسيما إذا تم رصده وإكتشافه فى مرحلة مبكرة من خلال إستخدام هذه التقنية .

وفى الختام وجب التنويه إلى أنه أحيانا قد تعانى بعض الحالات من فرط التحسس نحو هذه النظائر المشعة ، ويتم التعامل مع مثل هذه الحالات من خلال إعطائها 500 سم رينجر + أمبول أفيل + أمبول ديكساميثازون ، وذلك من خلال الحقن الوريدى المباشر .

قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق