المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

اقسام الدول

إغلاق

مسجد قرطبة : مسجد و كاتدرائية


مسجد قرطبة من أهم المعالم السياحية اللافتة في إسبانيا ويشتهر المسجد بمجموعة الأعمدة الضخمة كثيرة العدد التي تشكل مع الأقواس و القناطر أهم معالمه الجمالية.
بدأ بنا مسجد قرطبة عام 784م بعد فتح المسلمين للمدينة في نفس الموقع الذي كانت تحتله إحدى الكنائس القديمة, إلا أنه وبعد هزيمة العرب في الأندلس استولى المسيحيون على المسجد وتم تحويله إلى كنيسة كبيرة ببناء كنيسة فعلية داخل المسجد عام 1520م.

قد يبدو  شكل المسجد من الخارج مشابهاً لكثير من الكاتدرائيات في إسبانيا حالياً لكنه لا يزال يحتفظ في الداخل بفنون العمارة الإسلامية و العربية بالإضافة إلى ما أنماط أخرى أضيفت لاحقاً مثل الديكورات البيزنطية, الفارسية, القوطية و غيرها.
من أجمل ما يمكن زيارته داخل مسجد قرطبة منطقة "المحراب" خاصة مع وجود  زخرفات السقف التي تشبه الأصداف البحرية و الفسيفساء التي تغطي الجدران و الأعمدة الرخامية المصنوعة ككتلة واحدة.
لم تخلو المساحات المحيطة بالمحراب من لمسات الجمال و الروعة التي عكست طبيعة الفن المعماري الإسلامي في ذلك الوقت والتي تزينت بزخرفات الجص و الفسيفساء.

كما يعتبر صحن المسجد من المناطق الساحرة و الخلابة في مسجد قرطبة لذلك تتصدر دائماً صور الملصقات الدعائية الخاصة بالمسجد, فمزاوجة اللونين الأبيض و الأحمر مع إعادة استخدام بعض الأعمدة القديمة التي ترجع إلى معبد روماني تمنح المكان سحراً خاصاً.

كان عدد الأعمدة في صحن مسجد قرطبة يصل إلى 1293 عامود صنعت من مواد مختلفة مثل الرخام, الجرانيت, العقيق, الأحجار الخضراء لكن للأسف لم يتبق منها سوى 856 عمود فقط.

قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق