المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

اقسام الدول

إغلاق

أسباب الصلع الوراثى وكيفية التعامل معه



يعتبر الصلع الوراثى من الظواهر الشائعة بين كل الأجناس على مستوى العالم أجمع ، ويعتقد قطاع عريض من الناس أن الصلع الوراثى مقصور حدوثه على الرجال فحسب ، وهو أمر بعيد تماما عن الصحة ، فعلى الرغم من أنه ينتشر بصورة أكبر بين الرجال ، إلا أنه يصيب نسبة لا بأس بها من السيدات ، والتى تظهر فى صورة تساقط الشعر وقلة كثافته أو كميته .
وعلى الرغم من أن الصلع ذو منشأ وراثى ، إلا أن السبب الفعلى لحدوث الصلع لايزال غامضا وغير مفهوم ، وإن أرجعت بعض الدراسات السبب إلى وجود جين الصلع فى الحالات المصابة بالصلع ( أسباب جينية ) والذى يستلزم لتنشيطه إرتفاع مستوى هرمونات الذكورة ( تحديدا هرمون الأندروجين ) بالجسم ، الأمر الذى يكشف النقاب عن سبب إنتشار الصلع فى الرجال مقارنة بالنساء .
كذلك وعلى نفس السياق لايمكننا إغفال عوامل أخرى قد تسهم سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة فى حدوث الصلع ، ولعل أهم هذه العوامل ..
·       عدم حصول الشعر على التغذية الكافية .
·       الإصابة بفقر الدم " الأنيميا " .
·       الإصابة ببعض الأمراض التى تسبب تساقط الشعر مثل داء الثعلبة .
·       الخضوع لعقاقير وأدوية تسبب تساقط الشعر ، كجلسات العلاج الكيماوى فى حالات مرضى السرطان .

ولتصحيح حالات تساقط الشعر فإن الأمر يستلزم إجراء عمليات زراعة الشعر ، وهى عمليات تجميلية إصلاحية تهدف إلى إستزراع بصيلات الشعر من مكان لآخر ، لكن يجدر بنا الإشارة إلى أن مثل هذه العمليات عادة ماتكون مكلفة ، فضلا عن أن نسبة نجاحها منخفضة ، وعموما لاتزال العديد من التقنيات العلاجية الواعدة فى طور التجريب .

أيضا وعلى سياق متصل يجدر بنا الإشارة إلى أن معظم الأدوية والعقاقير الموجودة بالأسواق لاتجدى نفعا فى مثل هذه الأحوال ، لكن فى نفس ذات الوقت يعتبر عقار " المينوكسيديل " من الخيارات العلاجية الواعدة التى لاقت نجاحا فى هذا الشأن .. كذلك ينبغى الحرص على التغذية الصحية السليمة ، والإبتعاد عن السهر مع الحصول على قسط كافى من النوم والراحة .

قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق